المحتوى الرئيسى

تراجع حاد في البورصة .. والأسهم تخسر 10.8 مليار جنيه بسبب اتهام مسؤولين بالفساد

04/18 16:26

تراجعت البورصة المصرية بشكل حاد في ختام تعاملات، الاثنين، لليوم الثاني على التوالي، مدفوعة بعمليات بيع مكثفة من قبل الأجانب، مع تزايد مخاوف استمرار الاضطرابات السياسية والاقتصادية، ليصل المؤشر الرئيسي إلى مستواه قبل عامين، بعد أن دفعته موجة الهبوط إلى كسر حاجز الـ 5 آلاف نقطة. وخسر المؤشر الرئيسي للأسهم النشطة «egx30»، نحو 3.1%، بعد أن فقد 162  نقطة، ليستقر مع الإغلاق عند مستوى 4956 نقطة، ليقترب من مستواه المسجل قبل عامين عند 4954 نقطة إبان فترة الأزمة المالية العالمية. وفاقت نسب الهبوط في مؤشرا الأسعار النسب في المؤشر الرئيسي، لينخفض مؤشر «egx70» بنحو 3.9%، كما تراجع مؤشر «egx100» الأوسع نطاقاً بنحو  3.3%، ليظلل اللون الأحمر شاشات التداول، بسبب انخفاض أسعار إغلاق 173 ورقة مالية، بينما نجت أسهم 8 شركات فقط من الهبوط الجماعي. وخسرت الأسهم نحو 10.8 مليار جنيه من قيمتها السوقية، ليصل إجمالي خسائر الجلستين الماضيتين إلى 20 مليار جنيه، فيما بلغت التعاملات الإجمالية نحو 512 مليون جنيه. وتراجعت أسعار الأسهم القائدة بشكل شبه جماعي، بنسب تراوحت بين 3% و10%، تصدرتها المجموعة المالية هيرمس، والقلعة للاستثمارات، وسوديك، والبنك التجارى الدولي، لتصل أسعار عدد من الأسهم لمستوياتها قبل عام بسبب الهبوط الحاد. في المقابل تضمنت أسهم الشركات المرتفعة، جهينة للصناعات الغذائية، وأوراسكوم للإنشاء، والنيل للأدوية بنسب تراوحت بين 0.18% و1.2%. وتأثرت أسهم هيرمس التي تراجعت بنحو 10%، رغم نفي ياسر الملواني الرئيس التنفيذي للشركة ما تردد حول تحقيق هيئة الرقابة المالية معها بشأن مخالفات في تعاملاتها. وتراجعت شهادات الإيداع الدولية للشركات المصرية المقيدة ببورصة لندن، بشكل حاد منتصف تعاملات أمس، بنسب تراوحت بين 8.3% و14.3% . من ناحية أخرى، وقف العاملون بالبورصة وشركات السمسرة داخل قاعة التداول الرئيسية بالبورصة دقيقة حداد على وفاة رجل الأعمال الكويتي ناصر عبد المحسن الخرافي، لإسهاماته في الاقتصاد المصري من خلال المؤسسات الاقتصادية في كافة القطاعات الاستثمارية. من جانبه، قال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لخدمات إدارة صناديق الاستثمار إن جلسة، الاثنين، تأثرت بتزايد المخاوف من إمتداد دائرة من تشملهم قرارات المنع من السفر وتجميد الأموال للأشخاص المتهمين بالفساد، بعد أن ضمت القائمة مؤخراً أحمد هيكل، رئيس مجموعة القلعة للاستشارات المالية، ومحمود عبد العزيز الرئيس السابق للبنك الأهلي. وأشار عادل إلى أن هذه المخاوف دفعت شرائح من المستثمرين لعمليات بيع مكثفة في ظل عدم الاستقرار السياسي الحالي، مؤكداً حاجة السوق لمزيد من الاستقرار خلال الفترة المقبلة، حتى تنهض من كبوتها. من جهته، قال معتصم الشهيدي، العضو المنتدب لإحدى شركات الأوراق المالية، إن أسعار أغلب الأسهم وصلت لمستويات متدنية للغاية لم تراها قبل عام. وقال هاني توفيق، خبير أسواق المال، إن سوق الأوراق المالية تعاني فى الوقت الراهن من تخبط سياسي ومالي ونقدي، مشيراً إلى وجود العديد من السلبيات التي أثرت ولا تزال تؤثر على أداء السوق منها غياب الأمن والاستقرار. وفي هذه الأثناء ، خفض دويتشه بنك، السعر المستهدف لأسهم شركات العقارات المصرية التي يقوم البنك بتغطيتها بنسب تتراوح بين 40 و63%، متوقعاً أن يواجه القطاع تحديات خلال العام الحالي. وأضاف أن التحديات الرئيسية التي تواجه القطاع تتمثل في الدعاوى القضائية المتعلقة بأراضي الشركات، وإلغاء الحجوزات بالمشروعات والاحتياجات التمويلية لتنفيذ المشاريع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل