المحتوى الرئيسى

مسجل خطر بقلم : محمد محمود عمارة

04/18 02:13

لا أعلم لماذا تنتابني حالة من الغضب و أنا أقرأ تلك العبارة ( مسجل خطر ) في صفحة الحوادث أمام اسم أي متهم بجرم ما و الذي عادة ما يتراوح بين القتل البشع أو البلطجة العلنية و ترويع الأبرياء. ما أفهمه أن يأخذ الشخص فرصته مرة أو حتى مرتان لكي يعود مواطناً صالحاً ، لكن أن نرى البعض يوضع أمامه رقم يتجاوز العشرين ليقفز أحياناً فيصل إلى الخمسين فيما فوق كعدد من السوابق ثم يُقال أن هذا " مسجل خطر" فهو ما لا أفهمه و لا يستسيغه عقلي و لم يستطع أن يهضمه ، و جل ما تفتق عنه من تفسير أنه ربما يتم إعداد هؤلاء لدخول موسوعة الأرقام القياسية جينيس. إنني أتساءل : لماذا لا يتم تشديد القانون و تغليظ عقوباته لنكون رادعاً أمام هؤلاء ؟ لماذا لا يتم الحكم عليه بالحكم العادي في المرة الأولى فإن عاد تُغلظ العقوبة في المرة الثانية فإن عاد في الثالثة يتم إعدامه ليتخلص المجتمع منه و من شره و ليأمن المجتمع بوائقه ؟ ربما أكون قد ذهبت إلى أبعد مدى ، لكن الحادثة البشعة التي رأيناها على اليوتيوب و غيرها من أمور بلطجة صارت من ضمن طقوس حياتنا اليومية هي ما دفعتني لكتابة كلماتي. أيها السادة غلظوا العقوبات لتكون رادعاً أمام كل مستهين بأرواح الناس و أعراضهم و ممتلكاتهم و يرى في السجون نزهة يخرج منها حاملاً نياشين الشرف. غلظوا العقوبات لتقضوا على ظاهرة البلطجة و حتى لا تخرج أجيال ترى في قانون الغاب السبيل الأمثل لرد حق أو اغتصابه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل