المحتوى الرئيسى

الوساطة الخليجية تصل لطريق مسدود مع اصرار المعارضة على تنحي صالح

04/18 13:17

الوساطة الخليجية تصل لطريق مسدود مع اصرار المعارضة على تنحي صالح صنعاء: بالتزامن مع اجتماع المعارضة اليمنية مع وزراء خارجية دول مجل التعاون الخليجي لايجاد حل للأزمة السياسية في البلاد ، اعلنت مصادر طبية يمنية الاثنين اصابة مالايقل عن 22 شخصا برصاص اطلقه مسلحون من انصار الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على مسيرة احتجاج في صنعاء يوم امس الاحد. ونقلت وكالة "رويترز" عن الاطباء قولهم: "ان زهاء 200 محتج اخرين تعرضوا للغاز المسيل للدموع خلال مصادمات اثناء مسيرة خارج المنطقة المعتادة للاحتجاجات في الشوارع القريبة من جامعة صنعاء مركز الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية المستمرة منذ ثلاثة اشهر". وقال رجل من المحتجين يدعى صبري محمد "ان المسيرة كانت اقتربت من مركز التجارة في صنعاء عندما واجهت الشرطة المحتجين بالغاز المسيل للدموع وفجأة فتحت عليهم النار بكثافة من كل الجهات". وأضاف أن حالة من الذعر دبت بين المحتجين وفر بعضهم الى الشوارع الجانبية. وخرج امس عشرات الآلاف في تظاهرات في 15 محافظة يمنية أكبرها كانت في صنعاء وفي تعز وأب جنوب العاصمة اليمنية. وفي تعز خرجت تظاهرة نسائية بمشاركة أكثر من مئة ألف امرأة ، فيما تظاهر مئات الآلاف من الرجال والنساء في صنعاء استجابة لنداء شباب التغيير إلى "يوم الكرامة والشرف" احتجاجا على خطاب الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الجمعة الذي اتهم فيه المتظاهرين بالاختلاط وندد ب"الاختلاط الذي لا يقره الشرع في شارع الجامعة" بصنعاء حيث يعتصم المطالبون بالتغيير. وانتهت التظاهرات سلميا باستثناء بعض المواجهات بين المحتجين وأنصار الحزب الحاكم في ذمار. ورفع المتظاهرون هتافات مطالبة بسقوط النظام وبرحيل صالح. المعارضة ودول الخليجفي غضون ذلك ، أكدت المعارضة اليمنية في اجتماعها مع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي ليل الأحد في الرياض تمسكها بالمبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن في صيغتها الأولى مع التمسك بتنحي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح. وقد تقرر عقد جولة حوار بين دول المجلس والحكومة اليمنية، حسبما أفاد بيان صادر عن الاجتماع. ونقل راديو "سوا" الامريكي عن بيان المعارضة قوله: "أن وفد ممثلي المعارضة اليمنية المنضوية تحت لواء اللقاء المشترك أعرب عن تمسكه بالمبادرة الصادرة في الثالث من أبريل/ نيسان الجاري". وأشار البيان إلى أنه "تم الاتفاق على أن يستمر الحوار والتشاور مستقبلا وسوف تكون هناك أيضا جولة أخرى من الحوار والتشاور بين دول مجلس التعاون والحكومة اليمنية" دون تحديد موعد لها. وقال القيادي في المعارضة اليمنية سلطان العتواني (ناصري) للصحافيين في أعقاب الاجتماع "نحن مع المبادرة الخليجية الصادرة في الثالث من أبريل/نيسان ونرفض الفقرة التي صدرت في البيان الختامي لوزراء خارجية مجلس التعاون في 10 أبريل/نيسان التي تشير إلى نقل سلطات الرئيس، ونحن نطالب بتنحي" الرئيس علي عبدالله صالح. وكان المجلس الوزاري الخليجي أطلق في الثالث من أبريل/ نيسان وساطة لحل الأزمة في اليمن وسلم بعد أيام من خلال سفرائه في صنعاء الأطراف اليمنية مبادرة نصت على تنحي الرئيس وتسليم السلطة لنائبه وتشكيل حكومة بقيادة المعارضة. وفي العاشر من أبريل/ نيسان، التأم المجلس الوزاري الخليجي في الرياض مجددا وأعلن رسميا المبادرة، إلا أن صيغتها لم تنص بوضوح على تنحي صالح، بل على تسليم صلاحياته لنائبه، الأمر الذي أكدت المعارضة ارتيابها منه، فيما رحب صالح بهذه الصيغة. وذكر البيان الصادر عن الاجتماع أن المعارضة اليمنية شرحت للوزراء الخليجيين نظرتها للأزمة في اليمن ورغبتها في إيجاد حل للأزمة وفي حقن الدماء.  وحاولت دول غربية وأخرى خليجية عربية حليفة بلا طائل حتى الان التوسط في حل الازمة بخصوص نقل السلطة من صالح الذي يحكم اليمن منذ 32 عاما ويقول انه لا يريد تسليم السلطة الا الى "أيد أمينة". وتخشى السعودية وحلفاء اخرون غربيون لليمن أن يؤدي استمرار الازمة وقتا طويلا الى اندلاع اشتباكات بين وحدات عسكرية متخاصمة فتحدث فوضى يمكن أن يستفيد منها جناح نشط لتنظيم القاعدة يعمل في اليمن.   تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 9:44 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 18 - 4 - 2011 الساعة : 12:44 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل