المحتوى الرئيسى

صحافة القاهرة اليوم.. البرادعى يتصدر الأهرام ومبارك "المسجون" يتوسطها.. والرئيس السابق ينتظر قرار النائب العام.. و"السلفيون" يؤيدون حكم حل الوطنى وعودة مقاره للدولة.. والكنيسة تعلق الحوار مع "الإخوان"

04/18 01:37

إلى جانب الحديث عن صحة حسنى مبارك الرئيس المخلوع والتناول لأوضاع حكومته السابقة التى تقبع حالياً بسجن المزرعة بطره، تبرز قضايا أخرى متعلقة بالرئيس السابق، وأولها الحكم الذى سطرته دائرة الأحزاب بالمحكمة الإدارية العليا بحل الحزب الوطنى، الذى كان يرأسه مبارك وجاء بعده طلعت السادات. فيما طرحت صحيفة "الأخبار" تساؤلاً فى عنوانها "هل تسبق عائشة سيدتها إلى سجن النسا؟"، التساؤل يكشف أن المستشار عاصم الجوهرى رئيس جهاز‮ ‬الكسب‮ ‬غير المشروع مساعد وزير العدل قرر ‬استدعاء عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة السابقة للتحقيق معها اليوم ود‮.حاتم الجبلى وزير الصحة السابق للتحقيق معه‮ ‬غد الأحد. وبعيداً عن مبارك وحكومته التى تقبع بطره، أكدت مصادر كنسية، أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية علقت الحوار ولقاءات التقارب مع جماعة الإخوان المسلمين بعد التصريحات المنسوبة لبعض قيادات الجماعة حول السعى لإقامة حكم إسلامى و"تطبيق الحدود بعد امتلاك الأرض"، وأشارت المصادر إلى أن الجماعة تضرب بكل قيم المساواة والمواطنة عرض الحائط، موضحة أن الإخوان بعد ثورة 25 يناير تغير خطابهم المعلن، ويتحدثون كما كان يتحدث النظام السابق. فيما يعد أحد مكاسب الثورة لمؤيدى البرادعى، احتل الدكتور محمد البرادعى المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية وأحد مرشحى الرئاسة، مساحة كبيرة فى "الأهرام" التى كانت ناطقة باسم مبارك ونظامه، وأكد البرادعى فى حواره للصحيفة، أن مدنية الدولة والمساواة التامة بين جميع المصريين خط أحمر يجب عدم تجاوزه، كما نقلت الصحيفة فى نفس صفحتها الأولى خبراًَ مقتضباً لمبارك "المتهم"، يفيد بأن الرئيس السابق محجوز بشرم الشيخ وسط إجراءات أمنية مشددة ينتظر قرار النائب العام المستشار عبد المجيد محمود. فيما قضت دائرة الأحزاب بالمحكمة الإدارية العليا، بحل الحزب الوطنى، وحولت جميع أمواله إلى الدولة، صدر الحكم برئاسة المستشار مجدى العجاتى، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، وعضوية كل من المستشارين حسين بركات، وأحمد عبد التواب، وأحمد عبود وشحاتة أبو زيد، وأشارت المحكمة فى حيثيات حكمها إلى أن ثورة الشعب المجيدة فى 25 يناير قد أزاحت النظام السياسى القائم وأسقطته وأجبرت رئيس الجمهورية السابق محمد حسنى مبارك، الذى هو رئيس الحزب الوطنى الديمقراطى على التنحى فى 11 فبراير، وإن لازم ذلك قانوناً، وواقعاً أن يكون الحزب قد أزيل من الواقع السياسى المصرى رضوخاً لإرادة الشعب.◄ مساندة دولية لخطة مصر لسد عجز الموازنة.. الجولة الخليجية لشرف تركز على تمويل برنامج اقتصادى قومى◄ حل الحزب الوطنى وإعادة ممتلكاته إلى الدولة ومصادرة أمواله◄ مبارك بشرم الشيخ وسط إجراءات أمنية مشددة فى انتظار قرار النائب العام◄ المحافظون الجدد أمام طنطاوى: قضايا الشباب وتوفير الوحدات السكنية فى مقدمة تكليفات المحافظين◄ البرادعى فى حدث للجريدة: مصر فى حاجة الآن إلى قانون الطوارئ حتى ينتظم الأمن◄ زنزانة جمال وعلاء خالية من وسائل الترفيه.. أجهزة تشويش من إدارة السجن لمنع الاتصالات أكد أحدث التقارير الطبية، استقرار الحالة الصحية للرئيس السابق حسنى مبارك، واستعد المركز الطبى العالمى، الذى يقع على طريق القاهرة‮ - ‬الإسماعيلية لاستقباله عقب نقله‮ ‬محبوسا‮ً ‬من مستشفى شرم الشيخ،‮ ‬وهبطت مروحيتان فى المركز أمس تحمل الأولى أطقم الحراسة الخاصة بمبارك،‮ ‬والثانية تحمل أغراضه الشخصية، كما تم تجهيز‮ ‬الجناح الرئاسى بالدور الخامس ويشرف على علاجه فريق أطباء برئاسة اللواء طبيب رضا جوهر،‮ ‬مدير المركز وفريق تمريض مكون من‮ ‬4‮ ‬ممرضات مصريات يتناوبن على تمريضه على مدار‮ ‬24‮ ‬ساعة. وتتساءل الصحيفة، فى عنوانها "هل تسبق عائشة سيدتها إلى سجن النسا؟"، التساؤل يكشف أن المستشار عاصم الجوهرى رئيس جهاز‮ ‬الكسب‮ ‬غير المشروع مساعد وزير العدل قرر ‬استدعاء عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة السابقة للتحقيق معها اليوم، ود‮.حاتم الجبلى وزير الصحة السابق للتحقيق معه‮ ‬غداً‮.. ‬يتولى التحقيق مع عائشة المستشار مدحت عبد الفتاح رئيس هيئة الفحص والتحقيق، ومع الجبلى المستشار أحمد صبرى رئيس هيئة الفحص والتحقيق، أن يتم اليوم وغداً مناقشة الوزيرين السابقين حول إقرارات ذمتهما المالية، وما ذكراه فيها من أملاك وثروات واستجوابهما حول كل ما يمتلكانه من فيلات وشقق وسيارات وشاليهات وأراضٍ وأسهم بالشركات وحسابات بالبنوك.◄ الرئيس السابق صحته مستقرة‮.. ‬ولم يتمكن من الاتصال بنجليه◄ الإدارية العليا تصدر حكماً نهائياً بحل الحزب الوطنى.. والمحكمة‮: ‬الحزب أفسد الحياة السياسية‮ ‬وتسبب فى زيادة الفقر والبطالة◄ كتائب القذافى تمطر‮ "‬مصراتة‮" ‬بالصواريخ◄ بعد اعتداء السلفيين على إمامه بالأسلحة البيضاء.. الأوقاف تستغيث بالمجلس العسكرى لحماية مسجد النور بالعباسية انتقد المهندس الاستشارى والناشط السياسى الدكتور ممدوح حمزة مشروع "ممر التنمية"، الذى يطرحه العالم الدكتور فاروق الباز، وقال: إن هناك العديد من المآخذ العلمية والهندسية والفنية على المشروع، ولا أرى جدوى اقتصادية من مشروع ممر التنمية الفاشل، وطالب الباز بالتوقف عن شرح وتسويق المشروع إعلاميًّا قبل دراسته واستقبال الملاحظات بشأنه من العلماء والمتخصصين، وأكد حمزة استحالة تنفيذ مشروع "ممر التنمية"، لأن الهضبة الغربية لنهر النيل مرتفعة عن مستوى سطح النهر، وهى هضبة جيرية لا يمكن أن توجد بها مساحات زراعية تصل إلى مليون فدان، كما يستهدف المشروع، إضافة إلى شح المياه وصعوبة توصيل مياه النيل دون استخدام محطة رفع عملاقة مثل تلك التى تستخدم فى مشروع "توشكى". فيما علم مندوب "الوفد"، أن رئيس الوزراء سيصدر خلال ساعات قراراً ‬بحل المجالس المحلية على مستوى المحافظات وجميع مستوياتها بداية من المجالس المحلية على مستوى القرى وحتى مستوى المجالس المحلية للمحافظات، وكان رئيس الوزراء قد أعلن أنه سيتم حل المجالس المحلية فور إعلان حركة المحافظين للقضاء على أذناب الحزب الوطنى المنتشرين على مستوى الجمهورية، وكان حزب الوفد قد أعلن انسحاب أعضاء الوفد بالمجالس المحلية بجميع مستوياتها، نظراً ‬لما تمثله هذه المجالس من عدم شرعية.◄ نهاية أسطورة الحزب الوطنى.. الحكم بمصادرة ممتلكاته وإعادتها للدولة◄ السودان يتحفظ على ترشيح "الفقى" للجامعة العربية◄ إخلاء سبيل قيادات الأمن المتهمين بقتل متظاهرى الإسكندرية.. أهالى شهداء الثورة حاولوا حرق محكمة الجنايات◄ نقل "مبارك" ينتظر تأمين المركز الطبى.. التشويش على اتصالات المحمول والقمر الصناعى فى سجن طره◄ كنيسة صول تشهد قداس "أحد الشعانين".. وشيخ الأزهر يشارك فى الافتتاح أكدت مصادر كنسية، أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية علقت الحوار ولقاءات التقارب مع جماعة الإخوان المسلمين بعد التصريحات المنسوبة لبعض قيادات الجماعة حول السعى لإقامة حكم إسلامى و"تطبيق الحدود بعد امتلاك الأرض"، وأشارت المصادر إلى أن الجماعة تضرب بكل قيم المساواة والمواطنة عرض الحائط، موضحة أن الإخوان بعد ثورة 25 يناير تغير خطابهم المعلن، ويتحدثون كما كان يتحدث النظام السابق. فيما اعتبرته المصرى اليوم انفراداً، كانت صحيفتا الأهرام والشروق قد نشرته فى وقت سابق، قالت المصرى اليوم، إنها تنفرد بنشر نص التحقيقات فى القضية المتهم فيها حبيب إبراهيم العادلى وزير الداخلية الأسبق، و6 من مساعديه بوزارة الداخلية، لاتهامهم بالاشتراك مع بعض ضباط وأفراد الشرطة فى قتل المتظاهرين بعد أن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل المتظاهرين خلال أحداث المظاهرات السلمية التى بدأت فى 25 يناير الماضى، احتجاجاً على سوء وتردى الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية فى البلاد.◄ الكنيسة تعلق الحوار مع "الإخوان" وتتراجع عن دعوتها لقداس العيد◄ حكم نهائى بوفاة "الوطنى" وإعادة ممتلكاته ومقاره للدولة◄ شباب الثورة والقوى السياسية ضد "دولة الإخوان".. الثوار يطالبون الجماعة باعتذار للشعب.. والأحزاب تتعهد بالرد فى الانتخابات◄ 300 أستاذ يتظاهرون أمام "المجلس العسكرى" ويطالبون بإقالة الوزير والقيادات الجامعية◄ 30 دبابة تحاصر أولى جلسات محاكمة الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين تتواصل اليوم فعاليات مسابقة بطولة الدورى الممتاز لكرة القدم‏,‏ وذلك بعد عودتها للظهور على الساحة الكروية المصرية عقب توقفها الأخير عقب أحداث ثورة‏25‏ يناير، وتنطلق اليوم أولى مباريات الأسبوع الـ17 للمسابقة، وذلك بمباراة وحيدة يستضيف فيها الأهلى حامل اللقب فريق طلائع الجيش فى اللقاء الذى يجمع فيهما باستاد القاهرة وينطلق فى السابعة مساءً تحت الأضواء الكاشفة على أن تتواصل بقية مباريات هذا الأسبوع اعتباراً من بعد غد الثلاثاء. فيما تظاهر عشرات المتضامنين من مع المستشار مرتضى منصور، احتجاجاً على قرار حبسه، مطالبين بالإفراج عنه، واقتحم عدد من أنصاره قاعة المحكمة بدار القضاء العالى اعتراضاً على قرار حبسه.◄ حل الحزب الوطنى ومصادرة أرصدته وممتلكاته وجميع مقاره◄ احتجاجات أساتذة الجامعات أمام وزارة الدفاع وخريجو الحقوق على سلم مجلس الدولة◄ النائب العام يتسلم تقريراً طبياً حول حالة الرئيس المخلوع الصحية.. ومصدر أمنى يؤكد نقله إلى المركز الطبى العالمى بمفرده◄ أنصار مرتضى منصور يقتحمون دار القضاء العالى◄ "مجموعة التطهير" فى القومى لحقوق الإنسان ترفض ضم "منير" وتستنكر محاولات غالى "تلميعه" كشف مصدر قضائى لـ"الشروق"، قريب من سير التحقيقات التى يجريها جهاز الكسب غير المشروع برئاسة المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل بشأن تضخم ثروة أسرة الرئيس السابق عن أن الجهاز استدعى علاء وجمال مبارك من محبسهم للتحقيق فى اتهامها بشأن استغلال نفوذهما كأبناء للرئيس السابق، فيما أكدت مصادر أخرى أن اليوم الأحد مقرراًَ للتحقيق مع نجلى مبارك، على أن تمثل والدتهما سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق أمام التحقيق الثلاثاء القادم. فيما شهد سجن مزرعة طره، أمس الأول الجمعة، أغرب مباراة لكرة القدم فى تاريخ السجن منذ إنشائه بين فريقين من الوزراء وأعضاء الحزب الوطنى فى فترة الراحة المقررة لهم، وهى ساعتان بعد صلاة العصر، كان الحكم فيها أحمد نظيف، واكتفى جمال مبارك بوصفه المسجون الأحدث بمشاهدتها دون المشاركة فيها، وغاب عن المباراة فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق وصفوت الشريف وزكريا عزمى، وعلاء مبارك، حيث التزم كل منهم محبسه، التشكيلة حسبما ذكرها الزميل "ممدوح حسن"، عكست شكلاًَ من أشكال البيزنس المشترك، واختار أحمد عز كلاً من عمرو عسل وأحمد المغرب، وزهير جرانة، أما الفريق الآخر فكان يقف فيه حبيب العادلى وحسن عبد الرحمن وعدلى فايد، وجلس على مقاعد المتفرجين جمال مبارك وأنس الفقى وعهدى فضلى وإبراهيم كامل ومنير غبور، وانتهت المباراة بالتعادل بين فريق العادلى وعز.◄ صحة مبارك غير مستقرة.. والعناية المركزة فى انتظاره.. الشيخوخة تتمكن من الرئيس المخلوع وتصيبه بتدهور حاد◄ تحقيق جديد مع علاء وجمال خلال ساعات.. التحقيق مع سوزان مبارك الثلاثاء◄ غداً عمرو موسى فى حوار شامل مع الجريدة: هدفى وضع مصر على طريق النهضة◄ الحزب الوطنى "باطل".. المحكمة الإدارية العليا تحكم بحل الحزب ومصادرة أمواله◄ شباب "الإخوان" يبحثون "تغيير جلد الجماعة" أكدت مصادر طبية بمستشفى شرم الشيخ الدولى، أن حالة الرئيس مبارك غير مستقرة وكلما اتجهت للاستقرار تدهورت من جديد، خاصة زيادة نبضات القلب والارتفاع المفاجئ بضغط الدم ثم الانخفاض الحاد فيه، مما يزيد حيرة الأطباء، مما استدعى حضور خبير القلب المصرى الأمريكى صلاح زكى الذى ربما يباشر حالته عند نقله إلى المركز الطبى العالمى بطريق القاهرة - الإسماعيلية الصحراوى، وأن حفيده من نجله علاء لم يزره كما تردد.. والوحيد الذى يتواجد إلى جواره دائماً حرمه سوزان ثابت. فيما أيد السلفيون حكم الإدارية العليا بحل الوطنى وعودة مقاره، وأعلن الداعية السلفى عبد المنعم الشحات المتحدث باسم الدعوة السلفية، أن مجلس إدارة الدعوة السلفية بالإسكندرية قرر عدم المشاركة فى تأسيس أى أحزاب سياسية، والاكتفاء بدعم المرشحين ذوى التوجهات الإسلامية، كما أيدت الجماعة السلفية على لسان المتحدث الرسمى باسمها فضيلة الشيخ عبد المنعم الشحات حكم دائرة الأحزاب بمجلس الدولة بحل الحزب الوطنى.◄ حل الحزب الوطنى.. السادات: حكم الإدارية العليا إعدام سياسى◄ سوزان وجمال وأبناء الشاذلى أمام الكسب غير المشروع◄ رئيس النيابة الإدارية: لجان الحصر تضمن استعادة الأموال المنهوبة◄ صحة مبارك غير مستقرة.. وتعزيزات مكثفة لنقله للمركز العالمى◄ تلاميذ المدارس يطالبون بإلغاء لائحة سرور◄ إلزام إبراهيم نافع والأهرام بدفع 16 مليون جنيه للضرائب◄ الاتصالات تجهز اللجان الانتخابية للتصويت الإلكترونى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل