المحتوى الرئيسى

بالمستندات: أمن الدولة أمر باستبعاد معلمين من التدريس بسبب توجهاتهم السياسي

04/18 15:15

طالبت نقابة المعلمين المستقلة بعودة جميع المعلمين الذين تم استبعادهم من العمل بالمدارس بناء على أوامر من جهاز أمن الدولة خلال فترة حكم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك للعمل بالتدريس دون شرط أو قيد.وحصل الدستور "الأصلي" على نسخة من قرار صادر من مفتش مباحث بأمن الدولة بجنوب سيناء يحمل توقيعه موجه إلى مدير عام مديرية التربية والتعليم عام 1999 يفيده بعدم الموافقة على تعيين أحد المعلمين بالتدريس والأمر بإلحاقه بوظيفة إدارية فيما يعد نموذج لمئات القرارات المماثلة.من جانبه أكد عبد الحفيظ طايل – المتحدث الرسمي باسم نقابة المعلمين المستقلة – أن العمل بمنهج الاستبعاد الأمني للمدرسين من العمل بالمدارس بدأ في عهد وزير التربية والعليم الأسبق حسين كامل بهاء الدين وسار على خطاه الوزراء بعده حيث كان يشترط الحصول على تقرير أمني عن كل معلم من قبل جهاز أمن الدولة حيث كان يتم استبعاد كل من لهم نشاط سياسي ويتم تحويلهم لشغل وظائف ادارية بعيدا عن التدريس مشيرا الى ان عددهم يصل احيانا الى مائة معلم ببعض المحافظات.ويضيف طايل: النقابة بصدد اجراء احصاء مبدئي لعدد هؤلاء المعلمين وبياناتهم بالرغم من صعوبة اجراء احصاء دقيق بذلك لأن القرار كان يتم ابلاغه للمعلم شفويا ويحفظ القرار الرسمي الصادر من مباحث امن الدولة في مكاتب شئون العاملين ولا يستطيع المعلم الحصول عليه بسهولة.وأشار طايل إلى أن هناك بعض المعلمين المستبعدين أمنيا لهم انتماءات إسلامية وناصرية مؤكدا أنه في الوقت الذي كان يتم استبعاد هؤلاء بسبب نشاطهم السياسي كان الانتماء السياسي الوحيد المسموح به للمعلمين هو الانتماء للحزب الوطني وكان المعلمون المنتمون له يظلون في مواقعهم يمارسون عملهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل