المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشاطر: الجماعة لن تدعم أي مرشح للرئاسة ولو كان المرشد نفسه

04/18 21:23

كتب ـ محمد أبوضيف:  أكد خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن الجماعة لن تدعم أي مرشحٍ للرئاسة حتى لا تتعرض مصداقية الجماعة للخطر حتى وإن كان المرشد العام نفسه دون النظر إلى بقية المرشحين، وأضاف ان مصداقية الجماعة أمام الأمة أهم من أي شيءٍ آخر.وأوضح الشاطر أن خروج فردين أو 3 أفراد عن الجماعة لا يعد انشقاقًا، وأننا لن ندعم أي مرشحٍ للرئاسة لأن الجماعة قائمة على الاختيار والتطوع، وأن من وجد في نفسه أنه يخدم مصر خارج الجماعة فلن نقف في طريقه وله التوفيق . وعلي جانب اخر اكد الشاطر خلال لقائه بأعضاء الجماعة ببني سويف أن مهمة تطوير العمل الإخواني تقع على عاتق جميع أفراد الجماعة، داعيًا كل فرد داخل الجماعة من خلال المستوى الإداري الذي يعمل بداخله إلى عصف الذهن لإدراك كيف تتطور الجماعة .   وأشار الشاطر ان مجال الرؤية داخل الجماعة يختلف حسب مكانة كل فرد فيها ومن حق كل فرد دخل الجماعة ان يعطي تصور ورؤية لعملية التطوير أيا كان مركز قائلا " الجماعة ملك لنا جميعا " .واوضح أن لزاما علي الجماعة أن تكيف جهودها لتحقيق اهداف من خلال اليات عملية التطوير والذي كان النظام السابق الفاسد عائقا دون تحقيق ذلك التطوير واضاف ان الاخوان اصبحوا في ظرف تاريخي جديد بعد نجاح الثورة والجماعة تسعي في ذلك الظرف التاريخي لتحقيق اهداف جديدة بعد ان انبعثت الحياة في الشعوب .واكد ان جماعة الاخوان تقوم بمراجعة المعوقات الاساسية التي تقف دون تحقيق منهجها وتقوم بالتحقيق والتطوير مع مراعة الثابت والمتغير في المنهج الإسلامي باعتبار ان الثابت ليس عرضة للتغير وان المتغير يحتاج لتعديل وتطوير .   ونوه الشاطر إلى ان الجماعة لن تتخلي عن دورها الوطني وليس شرطا ان تكون صاحبة مقعد رئاسة الجمهورية او رئاسة الوزراء او عضوية مجلس الشعب حتي يكون لها دور وطني واضاف ان الجماعة انشأت حزب العدالة والحرية ودفعت به للعمل السياسي لان الجماعة ليست اداة صراع او تنافس للوصول للسلطة انما هي لبناء حضارة ومشروع حضاري متكامل .وانتقد الشاطر الصحف التي وصفها بالمغرضة، والتي تشن حملات على الجماعة وتروج لأخبار كاذبة وتتعمد الإساءة، حتى تعمدت تغيير سياق أحد أحاديثه مؤخرًا وأكد أن هناك بعضَ المؤسسات الإعلامية تشنُّ حملاتِ تشويه ضد الجماعة وقد قامت بتشويه السلفيين في حادثة قطع الأذن، ولما ظهرت الحقيقة وظهر كذب الادعاء والافتراء لم يخرج أحد ويقول إنهم كانوا على خطأ، كما قامت إحدى الصحف المستقلة بالتنسيق مع مؤسسة أمريكية بإقامة مؤتمر بأحد الفنادق حول التعديلات الدستورية، وكان المقصود بها تشويه للتيار الإسلامي إلا أن كل ما فعلوه لم يحقق أهدافهم في التعديلات الدستورية.اقرأ أيضا:الشاطر: الاخوان لن تدعم أبو الفتوح للرئاسة حتى لو استقال

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل