المحتوى الرئيسى

مسئول الإخوان ببورسعيد يلتقي شباب الثورة

04/18 13:08

بورسعيد- أيمن جاد: التقى جلال عبد السميع، مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين ببورسعيد، مجموعة من شباب الجماعة وعددًا من قادة ائتلافات الثورة ببورسعيد ووكيل مؤسسي حزب مصر الأحرار ببورسعيد، مساء أمس، بمقر حزب الحرية والعدالة تحت التأسيس ببورسعيد.   وتحدث عبد السميع، في بداية اللقاء، معرفًا بجماعة الإخوان بأنها جماعة من المسلمين، تستهدف الدعوة إلى الله من خلال الفهم الشامل لأسس الإسلام، باعتباره دينًا شاملاً، يتناول مظاهر الحياة جميعًا.   ووجه الشباب العديد من الأسئلة حول علاقة الحزب بالجماعة ودور الشباب في الجماعة، وكيفية اتخاذ القرار داخل أروقة الجماعة، وعلاقة الجماعة بالتيارات الأخرى العاملة على الساحة، ودار حوار حامٍ بين الحضور حول الاستفتاء على التعديلات الدستورية.   من جانبه، أكد عبد السميع أن الحزب عبارة عن جناح الجماعة السياسي، اختصاصه هو العملية السياسية لا غير، بينما الجماعة هي التي تشمل المرجعية التي من خلالها يتربى فيها الأفراد، ولا يوجد أي تداخل بين الجماعة والحزب.   وأكد أن جميع القرارات داخل الجماعة تتم وفق نظام الشورى الذي يعتبر أرقى أنواع الديمقراطية، موضحًا أن اتخاذ القرار لا بد أن يخرج من أصغر بنية في الإخوان، وهي الشعبة إلى أن يصل إلى مكتب الإرشاد.   وأوضح أن الجماعة تمد أيديها للجميع من أجل البلد، وأن الأمر الذي يحدث عليها توافق بين الأحزاب والتيارات العاملة على الساحة، يكون الإخوان هم أول من ينفذون هذا الاتفاق.   وأكد أن الجماعة لم تشدد على أفرادها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بل إن الأمر وصل إلى التنبيه على الخطباء من الإخوان بعدم الترويج لـ"نعم" أو لـ"لا" على المنابر، بل إن دورنا يقتصر على حث الناس للخروج إلى التصويت بـ"نعم" أو "لا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل