المحتوى الرئيسى

مسلمون بمصر يحتجون لليوم الثالث على تعيين مسيحي محافظا

04/17 16:09

القاهرة (رويترز) - واصل مسلمون في محافظة قنا بجنوب مصر لليوم الثالث على التوالي احتجاجاتهم يوم الاحد على تعيين مسيحي محافظا.قال شهود عيان ان ألوف المسلمين الذين يحتجون على تعيين عماد ميخائيل محافظا لقنا وضعوا صورة رأس مقطوع على صورة للمحافظ الجديد أمام ديوان عام المحافظة حيث واصلوا الاعتصام لليوم الثاني. وتمثل صورة الرأس المقطوع تهديدا بالقتل.وقال محتج لرويترز ان المسلمين الغاضبين سيقتلون المحافظ الجديد اذا جاء الى المحافظة.وقال شاهد ان المحتجين منعوا الموظفين من دخول ديوان عام المحافظة يوم الاحد وان قوات الجيش التي تحرس المبنى لم تتدخل.ويعد الاحتجاج على تعيين ميخائيل من أكبر التحديات التي واجهت المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر منذ أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في الحادي عشر من فبراير شباط.وقال الشهود ان مئات المسلمين واصلوا لليوم الثاني منع حركة قطارات السكة الحديد في المحافظة بجلوسهم أو نومهم على القضبان. كما واصل مئات اخرون قطع طريق القاهرة أسوان السريع في مدينة قنا عاصمة المحافظة.وحلف ميخائيل اليمين القانونية يوم السبت أمام المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع ورئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة ضمن المحافظين الاخرين.وكان مسلمون تجمعوا يوم الجمعة أمام ديوان عام محافظة قنا معلنين رفضهم تعيين ميخائيل الذي كان رشح من الحكومة لشغل المنصب يوم الخميس.وقبل تعيين ميخائيل كان مجدي أيوب وهو مسيحي أيضا محافظا لقنا لكن مسلمين يقولون ان تجربته كأول محافظ مسيحي في البلاد لم تنجح وان الحوادث الطائفية في المحافظة زادت خلال فترة عمله التي استمرت نحو ست سنوات.وخلال أعياد رأس السنة الميلادية العام قبل الماضي قتل ستة مسيحيين في قنا بالرصاص وسط جو من التوتر الطائفي وحكمت محكمة أمن دولة عليا طواريء على مسلم بالاعدام لادانته بقتلهم. ووقعت حوادث طائفية عديدة في المحافظة في السنوات الماضية شملت حرق بيوت ومتاجر وسيارات واتلاف ممتلكات عامة أيضا.وليست هناك أي محافظة في مصر تسكنها أغلبية مسيحية.وقال محتج في اتصال هاتفي مع رويترز "نحن أمام الديوان العام منذ ثلاثة أيام وسنبقى ثلاثة أسابيع أو ثلاثة شهور أو ثلاث سنوات."وأضاف "لو حاول الوصول الى المكان سنقتله."وتابع "معنا اخوة مسيحيون يرفضون المحافظ النصراني. هم لا يريدون فتنة. نحن وهم عانينا كثيرا من أيوب."وردد المحتجون الذين وقفوا تحت أشعة الشمس الحارقة أمام ديوان عام المحافظة اليوم هتافات "عايزينه مسلم" و"لا اله الا الله اسلامية ان شاء الله".وكان تعيين محافظين جدد من بين مطالب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك.من محمد عبد اللاه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل