المحتوى الرئيسى
alaan TV

محمد صبحي: عصام شرف أخطأ.. ومصر خسرت أحمد شفيق!!

04/17 23:59

مرة أخرى يصر الفنان محمد صبحي -على الرغم من ذكائه- على وضع نفسه في موقف النقد، بتصريحاته الغريبة التي تستفز محبيه قبل منتقديه، والتي أوردتها جريدة الأهرام!فبعد أن ظهر بوضوح موقفه المتناقض من ثورة الخامس والعشرين من يناير، ورفضها في بدايتها، وندد بخروج الشباب لإسقاط كبير العائلة، ثم لم يلبث أن غيّر موقفه تماما بعد نجاح الثورة، وراح يهتف مع الهاتفين أنها أعظم ثروة في التاريخ، بدأت التصريحات العجيبة تتناثر منه، وكان أغرابها انتقاده للدكتور عصام شرف رئيس وزراء مصر!حيث قال صبحي إن شرف بدا فترة ولايته بشكل خاطئ، عندما نزل إلى ميدان التحرير ليتحدث إلى الثوار المحتشدين هناك، لأن الشعب -وفقا لصبحي- ليس متظاهري التحرير الذين لا يزيد عددهم على 2 مليون من أصل 85 مليون مصري!ويأتي كلام صبحي في الوقت الذي ينادي الكثيرون باستمرار تولي شرف لرئاسة الوزراء حتى بعد تشكل الحكومة الجديدة، بل وبعد ترشيح البعض له ليكون رئيسا للجمهورية، وفي الوقت الذي أشاد فيه الجميع بذكائه لسعيه للحصول على مشروعية منصبه من قلب ميدان التحرير، رمز الثورة المصرية!يأتي تصريحه بعد أن اتفق المصريون -ربما لأول مرة في التاريخ الحديث- على حب الرجل لشهامته واحترامه، وكذلك لقراراته الحاسمة الحقيقية التي تحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه، بعد أن ورث تركة ثقيلة من العصابة السابقة!!صبحي لم يكتف بهذا التصريح العجيب، وإنما قال إن التخلي عن وزارة شفيق كان خاطئاً وأعادنا عشر خطوات للوراء، مبررا ذلك بقوله إن أي وزير يحتاج لعامٍ على الأقل حتى يعرف مهامه ويضع خطة لتنفيذها، فما بالك بوزارة قادمة في ظل ما تمر به مصر من قلق؟مرة أخرى نؤكد أن هذه التصريحات من صبحي تجيء في ظل الأخبار التي تتناثر عن استعداد جهات التحقيق لاستقدام شفيق لمساءلته عن بعض المخالفات التي وقعت في هيئة مصر للطيران في عهده!وبعد حريق مقرات أمن الدولة بطول البلاد وعرضها بمجرد أن تم إعلان تنحي شفيق، وهو ما لم يحدث طوال الفترة التي تولاها، مما جعل الجميع يعتقدون أن شفيق لم يأت إلا لحماية مصالح الكبار ومنحهم فرصة ملائمة لإخفاء وطمس الحقائق!كما أن صبحي الذي يدعي أن أي وزير يحتاج عاما كاملا للحكم على أدائه، ناقض نفسه بنفسه عندما لم ينتظر هذا العام على الدكتور شرف قبل أن يدلي برأيه في أدائه، مما يثبت أن صبحي له حسابات خاصة، لا علاقة لها بمصالح الشعب المصري!!وكانت ثالثة الأثافي، أن هاجم صبحي ضمنيا الكاتب الكبير الدكتور علاء الأسواني -الذي كان القشة النهائية التي قصمت ظهر حكومة شفيق- عندما قال: "في ظل كل هذا حين يخرج علينا شخص كنا نظنه مثقفا ويقول إن الدستور يمكن أن يُوضع في يومين فإن البلاد في خطر حقيقي"!ثم عاد للاستماتة في الدفاع عن حكومة شفيق قائلا: "أريد أن أأكد على أن مصر خسرت رجلاً كشفيق والأيام القادمة ستثبت ذلك" .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل