المحتوى الرئيسى

عندما تشف روح الفنان

04/17 23:27

دخل علي مغلفا بالعرق وتراب السفر‏,‏ وفي يده جريدة مطوية‏,‏ وضعها أمامي‏,‏ جريدة أخبار سوهاج‏,‏ صفحة‏11‏ فنون وآداب مارس‏.2010‏ أشار إلي قصة وقال‏:‏ اقرأ‏.‏ هذه القصة تنبأت بالثورة وأنا كاتبها‏.‏ قرأت بعض السطور, لكني كنت مشغولا بألف شيء وشيء ودماغي مدووشة, إلا أنني خرجت من النظرة العابرة بشيئين: هذه الكتابة جيدة, وفيها حقا نبوءة. وبرغم هذا لم أعده بالنشر, فغضب ولكني قلت له إنني أحتفظ بحقي في اتخاذ القرار الذي أراه صائبا, وذلك بعد أن أقرأ القصة, واعتذرت له لأني مشغول للغاية, فمضي. اليوم قرأتها علي مهل, فوجدتها حقا جيدة, أما من حيث التنبؤ بالثورة, فإن فيها من الشفافية واستشراف المستقبل ما يبلغ حدا بعيدا في بعض الأحيان. كل هذا جعلني أعتقد أنها جديرة بك أيها القاريء العزيز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل