المحتوى الرئيسى

التحقيق مع نجلي مبارك بسجن طره

04/17 23:26

اضطرت النيابة العامة إلى إرسال أعضاء منها إلى سجن ليمان طره للتحقيق مع نجلي الرئيس المخلوع حسني مبارك بسبب "محاذير أمنية" من خروجهما، في وقت هدد فيه بعض المحتجين بقتل المحافظ الجديد لقنا في حال استلامه لمهامه.وقال المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة المصرية إنه بعد تعذر عرض علاء وجمال مبارك على مكتب النائب العام لوجود محاذير أمنية خطيرة على نقلهما خارج السجن، انتقل أعضاء النيابة العامة إلى ليمان طره لإجراء التحقيقات في إطار استكمال استجوابهما بحضور محاميهما. وتناولت جلسة التحقيق بعض الاتهامات منها ما يتصل بعلاقة كل منهما  بشركة كائنة في قبرص وبأحد الجزر البريطانية والتي تعمل في نشاط إدارة  صناديق الاستثمار ويتم تمويلها من بعض رجال الأعمال. كما تمت مواجهتهما بمدى تدخلهما في موضوعات خاصة بالشراكة الإجبارية في بعض التوكيلات التابعة لشركات أجنبية تعمل في مصر، ومدى صلتهما بموضوعات خصخصة شركات قطاع الأعمال وتقييم وبيع أصول تلك الشركات. المواطنزن تجمعوا خارج المحكمة للمطالبة بالاسراع في محكمة المتهمين (الجزيرة نت)  تأجيل محاكمةعلى الصعيد نفسه أجلت محكمة جنايات الإسكندرية أمس السبت جلسات محاكمة قيادات وضباط الشرطة المتهمين بقتل المتظاهرين في الإسكندرية أثناء الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس المخلوع إلى يوم 20 يونيو/حزيران المقبل.كما قررت المحكمة إخلاء سبيل مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء محمد إبراهيم ورئيس قطاع الأمن المركزي السابق بالإسكندرية عادل اللقاني بضمان الوظيفة، وحبس أربعة من ضباط مباحث الإسكندرية المتهمين بإطلاق الرصاص على المتظاهرين خلال الثورة.وشهدت المحاكمة إجراءات وتشديدات أمنية مكثفة، وتحولت المنطقة المحيطة بالمحكمة إلى ثكنة عسكرية، وأغلقت قوات الشرطة العسكرية كل المنافذ المؤدية إلى منطقة المنشية حيث مقر المحكمة، كما منعت دخول المواطنين إلى ساحة المحكمة.وقال مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان ومنسق هيئة الدفاع عن أهالي الشهداء والمصابين خلف بيومي للجزيرة نت إن رئيس المحكمة أوقف الجلسة وطلب من الشرطة العسكرية تمكين هيئة الدفاع من رؤية المتهمين داخل قفص الاتهام، وإخلاء القاعة من ضباط المباحث، متهماً وزارة الداخلية بمحاولة عرقلة سير التحقيقات. واستنكر بيومي عدم ارتداء الضباط المتهمين للزي الرسمي الخاص بالحبس، وتكوين أفراد الأمن لستار حديدي من أجسادهم لمنع تصوير المتهمين داخل القفص، مطالبا باستمرار حبس المتهمين حتى لا يتم التأثير على سير التحقيقات. تهديد بالقتلمن جانب آخر تواصلت الاحتجاجات المعارضة لتولي محافظ قنا الجديد منصبه لليوم الثالث على التوالي. وقال محتج لرويترز إن المحتجين الغاضبين سيقتلون المحافظ الجديد إذا جاء إلى مقر المحافظة.وقال شهود عيان إن المحتجين على تعيين عماد ميخائيل محافظا لقنا في جنوب مصر وضعوا صورة رأس مقطوع على صورة للمحافظ الجديد أمام الديوان العام للمحافظة، في ما يشكل تهديدا بالقتل.وأشار شاهد إلى أن المحتجين منعوا الموظفين من دخول الديوان اليوم، وأن قوات الجيش التي تحرس المبنى لم تتدخل.وتواصل لليوم الثاني منع حركة قطارات السكة الحديدية في المحافظة بجلوس محتجين أو نومهم على القضبان، كما واصل مئات آخرون قطع طريق القاهرة-أسوان السريع في مدينة قنا عاصمة المحافظة.وقبل تعيين ميخائيل كان مجدي أيوب -وهو مسيحي أيضا- محافظا لقنا، لكن مسلمين يقولون إن تجربته كأول محافظ مسيحي في البلاد لم تنجح، وإن الحوادث الطائفية في المحافظة زادت خلال فترة عمله التي استمرت نحو ست سنوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل