المحتوى الرئيسى

«صنداى تايمز»: قوات القذافى تنظم «حملات اغتصاب جماعى» لكسر إرادة الثوار

04/17 22:39

كشفت صحيفة «صنداى تايمز» البريطانية عن عدة حالات من عمليات الاغتصاب الجماعى ارتكبها جنود العقيد معمر القذافى فى حق الليبيات فى عدة مدن ليبية، مثل مصراتة وراس لانوف وأجدابيا وغيرها، واعتبرت الصحيفة أن حملات الاغتصاب الجماعى أحد الأسلحة التى يستخدمها القذافى فى هذه الحرب لكسر إرادة الثوار. وأضافت الصحيفة أن إحدى الحالات التى تعرضت للاغتصاب هى ليلى (28 عاما)، التى تعرضت للاغتصاب والضرب وهى تحتضن أحد طفليها والآخر ينظر إلى ما يجرى، وهو ما جعلها تفكر فى الانتحار، وتضيف: «الجنود أبلغونى بأنهم سيقتلوننى، وسخروا بالقول: أنت أم طفليك»، وقالت: «حضنت أحد الطفلين، فدفعنى أحد الجنود إلى السرير، وحدث ما حدث». وتقول الصحيفة إن بعض الضحايا تلقين علاجا لمنع الحمل، ويعمل بعض الأطباء على إقناعهن بإجراء فحوص لأمراض ربما تنقل عبر الاغتصاب مثل الإيدز والتهاب الكبد الوبائى، بينما تخشى الكثيرات من البوح بتعرضهن للاغتصاب. وتشير بعض التقارير إلى أن العديد من الفتيات فى المنطقة الشرقية التى يسيطر عليها الثوار، طلبن من أشقائهن أو آبائهن أن يقتلوهن خشية تعرضهن للاغتصاب من قِبَل عناصر القذافى. وتضيف الصحيفة أن عمليات الاغتصاب تتم بطريقة وحشية تغذيها عقاقير الفياجرا التى يوزعها القذافى على جنوده، أو الرغبة فى العقاب والإذلال. على صعيد آخر، أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن واشنطن وحلفاءها يبحثون عن مأوى للعقيد معمر القذافى فى حالة موافقته على الخروج من ليبيا، مضيفة أن دولة أفريقية - لم تحددها - ستكون مستقر القذافى وفقا لخطة أمريكا وحلفائها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل