المحتوى الرئيسى

ان كنت ناسى ... افكرك بقلم:د.شيرين الالفى

04/17 22:31

ان كنت ناسى افكرك الشعب المصرى شعب طيب القلب ,عاطفى ,يصدق بسرعة,ينشر الاشاعات بدون وعى,اتحدث هنا عن عامة الشعب وليس الجزء المثقف من الشعب والذى لا يمثل اكثر من 20% من الشعب. كلما قابلت احد يقول لى مصر دمرت ,البلطجية فى كل مكان ,مفيش امان فى الشارع. بصراحة انا مستغربة جدا هل الناس نسيت ام انا اللى عندى مشكلة؟؟ قبل 25 يناير كنت اتابع الحوادث بشكل يومى فى كل الجرائد الالكترونية والمواقع,والحقيقة كنت كل يوم اشاهد عشرات الحوادث ما بين قتل وخطف وحرق وحوادث مرورية فظيعة بالاضافة الى حوادث البلطجة ,وكل هذه الحوادث كنا نسمع عنها ولا نسمع ان الشرطة فعلت شيئا او امسكت بالجناة ,بل بالعكس كانت الشرطة تتستر على الجرائم,وكان تجار المخدارات منطلقون يعيثون فى الارض فساداً ,بالاضافة الى (التثبيت) وسرقة الموبايلات وخطف الشنط والنشل والذى لا يوجد اى مصرى او مصرية الا وتعرضوا لمثل هذه الجرائم والحوادث. الآن..........بعد 25 يناير.........نسمع يوميا عن عدة جرائم ,ثم نسمع ان الجانى قبض عليه على الاكثر خلال يومين او ثلاثة. حوادث المرور قلت , جرائم الشرطة وتشجيعها للبلطجة انتهت تقريباً,بالاضافة الى ايجابية الشعب التى ظهرت جلية وعدم سكوت اى مصرى الآن على اى جريمة ومشاركة الشعب للشرطة فى ضبط الشارع. فالمحصلة اذن ان الجريمة لم تختفى ولكنها لم تزيد فى الكم او النوع ولكن الفرق ان الشرطة بدأت ان تمارس عملها الحقيقى فى خدمة الشعب وضبط الشارع,صحيح نتمنى اكثر ولكن ,بلد بحجم مصر وفى هذه الظروف الاقتصادية تعتبر معجزة ان تكون نسبة الجريمة فيها هكذا. انظروا الى بلد مثل امريكا ووضعها الاقتصادى الافضل ومع ذلك فيها نسبة جريمة رهيبة,لدرجة ان الامهات يخافون على ابنائهم الذهاب الى المدرسة الثانوية بسبب كم العنف بين الطلبة. لقد اوقف سيدنا عمر حد السرقة فى عام الرمادة ووجود مجاعة فى البلاد ,وهذا يدل ان الظروف الاقتصادية تزيد من الجريمة بشكل طبيعى ومقبول فى مثل هذه الظروف ومتوقع,لذلك عندما نرى مصر فيها نسبة من الجريمة طبيعية فهذا شئ طبيعى واقل من الطبيعى,اننا فى مصر نسير ليلا فى الشوراع بدون خوف بينما لا تنعم الكثير من البلاد بمثل هذه النعمة. ان فقراء مصر يبيتون جوعى ولا يسرقون ويعملون خادمات فى البيوت ويتحملون الالم والمرض والجوع ولا يسرقون ,وانا اعلم الكثيرون والكثيرات منهم ,وهذا بفضل الله لاننا شعب يتقى الله ويعلم ان هناك آخره وحساب وشعب يتوكل على الله ويعلم ان له رب لا ينساه. انها حقا نكته ان يقبل الشعب ان يُسرق بدون علمه وعندما يعلم يدافع عن السارق بحجة عدم الشعور بالامان . لا ادرى بأى منطق يفكر هؤلاء الناس وارى انهم لا يفكرون اصلا نظرا لظروفهم وقله تعليمهم والذى كان متعمد من النظام السابق. ان حكومة الدكتور عصام شرف تعمل بسرعة غير مسبوقه بفضل الله والامور تسير بسرعة وانتظام ولكن البلد تحتاج لفترة لا تقل عن عام حتى يشعر الشعب بفرق طفيف ,ان النهب على مدى 30 عام لا يعقل ان ينصلح حال مصر بين ليله وضحاها ,ولكنهم منتفعين النظام السابق هم من يروجون لمثل هذه الاشاعات . يجب ان ننظر الى الغد ونعمل جميعا حتى نسعد جميعا ويسعد ابنائنا بمصر الحرة القويه المتقدمة ويعيش الشعب فى رغد باذن الله .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل