المحتوى الرئيسى

إصابة 35 في اشتباكات بين الشرطة ومُحتجين في شمال العراق

04/17 22:29

أربيل (العراق) (رويترز) - قالت الشرطة ومصادر طبية ان 35 شخصا على الاقل أصيبوا بينهم سبعة من رجال الشرطة في اشتباكات يوم الاحد بين محتجين وقوات الامن بمدينة السليمانية في شمال العراق. وشهد اقليم كردستان العراق شبه المستقل احتجاجات مُستمرة في الاشهر القليلة الماضية استلهمت انتفاضات في أنحاء العالم العربي احتجاجا على الفساد ونقص الحرية. ويهيمن على كردستان حزبان سياسيان على مدى عقود. وقالت الشرطة وشهود ان الاشتباكات اندلعت عندما فتحت الشرطة التي كانت تحاول ابعاد المحتجين عن ميدان رئيسي النار واستخدمت الهراوات والغازات المسيلة للدموع مما اسفر عن اصابة نحو 28 متظاهرا. وقال مدير عام مكتب الصحة في السليمانية ثاني كبرى المدن في الاقليم ان المستشفيات استقبلت 35 مصابا بينهم سبعة مصابين بالرصاص وآخرين مصابين جراء استخدام الهراوات أو قنابل الغاز المسيل للدموع. واضاف ان سبعة من رجال الشرطة أصيبوا باختناق إثر تعرضهم للغازات المسيلة للدموع. وقال رحمن غريب المحرر في صحيفة حوالاتي الاسبوعية الكردية ان صحفيين اثنين أصيبا احداهما مصورة أصيبت أثناء تغطية الاشتباكات. وكان مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان قد أعلن خططا الشهر الماضي لتغيير حكومة الاقليم وادخال اصلاحات لكن المتظاهرين يقولون ان هذه الاصلاحات لا تفي بمطالبهم. وقالت ناسك قادر المتحدثة باسم المتظاهرين ان قوات الامن أطلقت النار على المحتجين. وقال مسؤول أمني طلب عدم نشر اسمه ان القوات أطلقت النار في الهواء لتفريق المحتجين الذين كانوا يرشقون الجنود بالحجارة. وأضافت قادر "السلطات تحاول من وقت لاخر مهاجمة محتجين مسالمين باستخدام االقوة لانها اللغة الوحيدة التي تعرفها السلطات بدلا من الحوار." وقالت منظمة العفو الدولية الاسبوع الماضي ان قوات الامن استخدمت قوة مفرطة ضد المحتجين سلميا في العراق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل