المحتوى الرئيسى

خبراء تخطيط يرحبون بضم «حلوان» و«أكتوبر» لـ«القاهرة» و«الجيزة».. ويؤكدون: «مشروع شيطانى» وراء التقسيم

04/17 21:25

رحب خبراء تخطيط عمرانى وأساتذة بكليات الهندسة، بقرار مجلس الوزراء إلغاء محافظتى 6 أكتوبر وحلوان، وإعادة ضمهما من جديد إلى محافظتى القاهرة والجيزة، بعد 4 سنوات من صدور القرار الجمهورى بإنشائهما. وأكد الخبراء أن هذا التقسيم كان «بلا أساس أو أسباب علمية، وكان هدفه أمنياً وتجارياً فى المقام الأول». قال المهندس صلاح حجاب، الاستشارى الهندسى، رئيس لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال، إن التقسيم كان سببه أمنياً وبلا أساس علمى، بدليل استدراك الرئيس السابق، حسنى مبارك، قرار الإنشاء بآخر لضم المحكمة الدستورية العليا فى المعادى إلى محافظة القاهرة بعد أن سبق ضمها إلى محافظة حلوان، مشيرا إلى أن قرار إعادة الضم أعاد الأمر إلى طبيعته». وأكد الدكتور ممدوح حمزة، الاستشارى الهندسى، أن لديه أوراقاً تثبت أن المحافظتين أنشئتا لأغراض اقتصادية، «تتعلق ببيع الأراضى فى محافظة حلوان تحديدا، وتهجير مواطنى القليوبية وشبرا الخيمة لمحافظة 6 أكتوبر». وقال «حمزة»، إن هذا التقسيم جاء فى إطار «السُعار» الذى أصاب مسؤولى البلد فى العهد الماضى، كاشفاً عن تقدمه بملف كامل للواء عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، قبل اندلاع الثورة بشهر تقريبا، يوضح مخطط بيع القاهرة لشركات غربية وشخصيات يهودية ضمن مخطط إسرائيلى واضح. وأوضح «حمزة» أنه كان مخططاً بيع 150 ألف فدان فى حلوان، وخلخلة القليوبية وشبرا الخيمة ودار السلام، ونقل سكانها إلى مدينة 6 أكتوبر، مضيفاً: «كان هذا مشروعا شيطانيا، وتطهيراً عرقياً لأهالى القاهرة». واعتبر «حمزة»، أن إلغاء المحافظتين عودة للصواب، مضيفاً: «سنعمل جاهدين خلال المرحلة المقبلة، لمنع تنفيذ مخطط شراء العقارات فى «وسط البلد، وجاردن سيتى، وماسبيرو، والترعة البولاقية، وفى شرق النيل بالكامل».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل