المحتوى الرئيسى

"إريكسون" تبحث دعم تقنيات الخدمات البنكية

04/17 21:03

صرح حسام قنديل، الرئيس الإستراتيجى لشركة إريكسون مصر والشرق الأوسط، أن الشركة لديها قناعة بقدرة الاقتصاد المصرى على التعافى من الآثار التى لحقت به بعد الثورة، موضحا أن الفترة المقبلة ستشهد تحولا جذريا نحو النمو، وسيكون لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دور كبير فى ذلك. وأوضح قنديل أن إريكسون تساهم فى تنمية المجتمعات التى تعمل بها من خلال شبكاتها المنتشرة فى 175 دولة، ولديها نموذج ناجح للعمل المجتمعى فى مصر، خاصة عقب ثورة 25 يناير حيث قام العاملون بالشركة بالتبرع بجزء من رواتبهم الشهرية، كما قامت الشركة بالتبرع بمبلغ آخر، لمساعدة المحتاجين والفقراء ودعم وإنشاء المشروعات الصغيرة، وذلك من منطلق مسئوليتها تجاه المجتمع الذى تعمل فيه وللمشاركة فى دعم العمل الخيرى فى مصر. وأكد قنديل على دعم إريكسون للتعليم بمصر، من خلال مبادرتها للمشاركة فى تحسين وتطوير التعليم ودعم قطاع تكنولوجيا المعلومات من خلال مشروع لتدريب حديثى التخرج على كيفية تصميم شبكات الاتصال الحديثة باستخدام أحدث الحلول التقنية، بما يسهم فى تأهيلهم لاختراق سوق العمل، وذلك من خلال دورات تدريبية تعقدها كل ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى تزويد المتدربين بالوسائل المتقدمة فى هذا المجال. وكشف عن أن إريكسون تتناقش مع بعض شركائها فى مصر، لدعم المشروعات التى تخدم المواطن المصرى بالدرجة الأولى، وتساهم فى انتشار الخدمات التقنية الحديثة مثل "الخدمات البنكية عبر التليفون المحمول، الخدمات الصحية عبر التليفون المحمول والتى ستلعب دورا كبيرا فى السوق خلال المرحلة المقبلة". وأضاف قنديل على أهمية تكاتف جميع شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية والمحلية العاملة فى السوق المصرى، لمساعدة الاقتصاد ودعمه خلال الفترة الحالية، حتى يتمكن من العودة لمعدلاته الطبيعية، بالإضافة إلى أهمية إطلاق مبادرات وبرامج لدعم الفقراء من منطلق المسئولية الاجتماعية للشركات. وأشار إلى أن علاقة إريكسون بالسوق المصرى ترجع لعام 1897 عندما ساهمت ببناء شبكة الاتصالات الهاتفية الأرضية بين القاهرة والإسكندرية بمعدات الاتصال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل