المحتوى الرئيسى

> السلفيون يرفضون الحوار مع فرنسا والإخوان والجماعة الإسلامية يرحبون

04/17 21:01

رحبت جماعة الإخوان والجماعة الإسلامية بدعوة وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه للحوار مع الحركات الإسلامية في العالم العربي خاصة التي تنبذ العنف وتقبل بقواعد اللعبة الديمقراطية في حين رفضت السلفية المبادرة. وقال د.محمد سعد الكتاتني عضو مكتب ارشاد جماعة الإخوان إنهم يقبلون دعوة الحوار لأن رفضهم يعد انغلاقا علي الذات، مشيرا إلي الحوار يجب أن يبني علي عدة مبادئ أهمها أن تكفل الحكومة الفرنسية حرية التعبير الديني علي أرضها والسماح بارتداء النقاب والحجاب، بجانب إيفاد بعثات إلي فرنسا والعكس لاكتساب الخبرات العلمية للشباب. واشترط عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية عصام دربالة ألا يتعلق الحوار بأمور تخص الشأن المصري الداخي، مشيرا إلي أن التواصل مع فرنسا بالحوار وسيلة صحيحة لنقل رؤية الحركات الإسلامية السلمية وعرض موقفها بشأن مواقف الحكومة الفرنسية من النقاب ومنع بناء المآذن وهي أمور تمس الحريات في الصميم. بينما رفض عبدالكريم محمود أحد شيوخ السلفية الحوار مع فرنسا باعتبارها تقوم بقمع الحريات علي أرضها مثل منع ارتداء الحجاب، وعليه يجب أن تكون الحكومة الفرنسية ليبرالية بمعني الكلمة. كان وزير خارجية فرنسا قد أكد في ختام منتدي «الربيع العربي» الذي نظمته الخارجية الفرنسية في معهد العالم العربي بباريس وشارك فيه إسلاميون من مصر وتونس ضرورة أن يتحاور الغرب مع كل الذين يحترمون قواعد اللعبة الديمقراطية ويرفضون اللجوء للعنف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل