المحتوى الرئيسى

مظاهرات ضد «قيادات التعليم» ..وأساتذة الجامعات يطالبون بتعديل الهيكل الوظيفى

04/17 20:53

شهد قطاع التعليم، بشقيه العالى والأساسى، مظاهرات حاشدة الأحد. وفيما نظمت 16 حركة تعليمية وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية والتعليم للمطالبة بإقالة أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم، وجميع قيادات الوزارة القديمة، شهد معظم الجامعات مظاهرات تطالب بإقالة القيادات القديمة واعتماد نظام الانتخاب فى اختيار القيادات الجديدة. من جانبه، قرر الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، عرض مقترح جديد لأسلوب اختيار القيادات الجامعية على المجتمع الجامعى خلال الأيام المقبلة. ويتضمن المقترح أن يكون لأعضاء هيئة التدريس الرأى فى اختيار العميد، ورئيس الجامعة، من خلال لجنة اختيار مكونة من ممثل عن كل كلية، وأمين اتحاد الكلية، وممثل عن موظفى الكلية. فى المقابل، اقترحت حركة «جامعيون من أجل الإصلاح» اختيار رؤساء الأقسام بالكليات من خلال إعطاء فرصة الترشح لجميع الأساتذة العاملين بالقسم، ومشاركة جميع أعضاء التدريس فى التصويت، على أن تكون مدة رئاسة القسم 3 سنوات فقط قابلة للتجديد مرة واحدة، أما عميد الكلية فيختاره الأساتذة العاملون، دون التقيد بحد أدنى لفترة الأستاذية، وأن تكون مدة العمادة 3 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وتشكل لجنة للإشراف على العملية الانتخابية بالكامل دون التدخل فى اختيار مرشحين. وأوضح المقترح الذى وضعته الحركة، أن اختيار «الوكلاء» سيتم بالانتخاب حيث يترشح لمنصب الوكيل من أساتذة الكلية كل من يجد فى نفسه الكفاءة للقيام بمهام الوكيل كل فى تخصصه، وتكون مدة الوكالة 3 سنوات فقط قابلة للتجديد مرة واحدة، بينما يتم اختيار رئيس الجامعة، بحسب المقترح، من خلال مجلس العمداء المنتخبين باختيار واحد منهم كرئيس للجامعة، على أن يكون حاصلا على 50% من الأصوات، وفى حال عدم الحصول على نسبة الـ50% تتم إعادة الانتخابات بين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات. وبالنسبة لمنصب أمين ونواب الجامعة، اقترحت الحركة، منح جميع الأساتذة العاملين حق الترشح للمنصبين، على أن يكون لمجلس الجامعة فقط حق التصويت، وتكون مدة الأمين والنائب 4 سنوات غير قابلة للتجديد. وعلى صعيد المظاهرات الطلابية تظاهر عشرات الطلاب أمام قصر الزعفران للمطالبة بإقالة الدكتور ماجد الديب، رئيس الجامعة، كما تظاهر عشرات طلاب كلية الألسن أمام مبنى الكلية فى جامعة عين شمس، للمطالبة بإقالة مجلس إدارة الكلية، الذى اتهموه بالفشل فى الحصول على اعتماد الكلية من هيئة ضمان الجودة والاعتماد. وفى جامعة القاهرة، تظاهر طلاب وأساتذة قسم اللغة الانجليزية بكلية الآداب، للمطالبة بإقالة رئيسة القسم بسبب سوء نتيجة الفصل الدراسى الأول. وفى جامعة بورسعيد، تظاهر طلبة الهندسة داخل الكلية، للمطالبة بإقالة العميد الدكتور أحمد ناصر، واتهموه بـ«التخاذل» فى تلبية مطالبهم بإقالة الدكتور عبدالحى سالم. وفى جامعة الأزهر، تظاهر طلاب كلية الطب، فرع أسيوط، أمام مكتب رئيس جامعة الأزهر بالقاهرة، احتجاجا على غلق المستشفى الجامعى بأسيوط وقيام الدكتور أسامة العبد، رئيس الجامعة، بتمزيق قرار الموافقة على إلحاقهم بكلية طب الأزهر بالقاهرة. وفيما يتعلق بمظاهرات المعلمين، تظاهر عشرات الأساتذة التابعين لـ 16 حركة تعليمية أمام وزارة التربية والتعليم للمطالبة بـ10 مطالب، أبرزها إقالة الدكتور الوزير، وجميع قيادات الوزارة القديمة، وتعيين جميع المعلمين المؤقتين، والمساواة بين جميع العاملين بالوزارة، ووضع حد أدنى لأجور المعلمين، لا يقل عن 3 آلاف جنيه وصرف حافز بنسبة 150%. كما طالب المعلمون، بعودة جميع المستبعدين والمحولين إلى أعمال إدارية بسبب التقارير الأمنية، وتحويل تبعية الشؤون القانونية إلى وزارة العدل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل