المحتوى الرئيسى

«الفقى» لـ «شباب الثورة»: كنت جزءاً من نظام فاسد.. ومبارك كان يكرهنى

04/17 20:33

«كنت جزءا من نظام فاسد، ولم أكن فاسدا، ولا أنا عنتر اللى شايل سيفه، ولم أتورط فى التعديلات الدستورية، أو تمديد قانون الطوارئ، وكنت أتعامل مع النظام كالخبير الذى يقدم رأيه فقط وأتحدى أى إنسان يقول إنه عانى من نظام مبارك مثلى..» بتلك العبارات بدأ الدكتور مصطفى الفقى، مرشح مصر لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية حديثه مع شباب 6 أبريل والجبهة الحرة للتغيير السلمى واتحاد شباب الثورة فى مكتبه بمنطقة وسط القاهرة، السبت، فيما طالبه شباب الثورة بالاعتذار للشعب وتوضيح موقفه من فتح المعابر لينال تأييدهم. وقال الفقى لم أكن يوما عضوا فى الحزب الوطنى، والقصة بدأت عام 2000، عندما تم تعيينى فى مجلس الشعب وطالبونى فى استمارة العضوية بذكر الحزب الذى أنتمى إليه، ولأننى دبلوماسى لم أشترك فى أى حزب من قبل وقالوا لى اكتب «الوطنى»، لأن الرئيس هو اللى عينك وهو رئيس الحزب وأضاف: أنا مش بتاع الدولة.. ومبارك كان يكرهنى، وزكريا عزمى شاهد على ذلك، ولو كنت محبوبا لدى مبارك لتم اختيارى وزيرا للخارجية منذ 20 عاما. وكشف الفقى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة رشحه لمنصب الأمين العام للجامعة، ومعه الدكتور حازم الببلاوى والدكتور يحيى الجمل واستفتى المجلس الدول العربية على الأسماء الثلاثة وتم اختياره، ولفت إلى أنه عندما تردد ترشيح أحمد أبو الغيط وزير الخارجية السابق، هددت سوريا بالانسحاب من «الجامعة». من جانبهم طالب شباب الثورة الفقى بالاعتذار للشعب وإبداء الندم على كل لحظة قضاها داخل نظام مبارك، من خلال مؤتمر صحفى عالمى، حتى يحظى بتأييد الشباب بشكل عام وشباب الثورة بشكل خاص، كما طالبوا الفقى بتوضيح موقفه من فتح المعابر على الحدود المصرية الفلسطينية والاعتراف بالمجلس الانتقالى الليبى، واستحداث جائزة عربية باسم خالد سعيد، وتزكية ترشيح الشعب المصرى لجائزة نوبل للسلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل