المحتوى الرئيسى

500 مواطن يتظاهرون بأسيوط ضد اعتداء ضابط شرطة على مراسل «المصرى اليوم»

04/17 19:54

تظاهر المئات من النشطاء والصحفيين والمواطنين بمدينة أسيوط، أمام مقر مديرية الأمن، احتجاجاً على اعتداء أحد ضباط الشرطة على مراسل جريدة «المصرى اليوم»، وادعى الضابط أنه لم يكن يعرف أنه صحفى، الأمر الذى اعتبره المتظاهرون دليلاً على استمرار ممارسات القمع والقهر والتعذيب ضد المواطنين. كان الزميل ممدوح ثابت، مراسل «المصرى اليوم»، يمارس عمله عبر تصوير سيارة شرطة تحمل عدداً من أسطوانات الغاز تستقلها سيدة بجوار ضابط شرطة، فوقعت مشادة بينه وبين أمين شرطة، حاول منعه من التصوير، وجذبه من ملابسه، واقتاده نقيب شرطة يدعى وائل صبرى، إلى داخل سيارة لورى تابعة للأمن المركزى، واعتدى عليه بالضرب أكثر من 20 مجنداً وأمين شرطة، بمؤخرة البنادق الآلية والأقدام والأيدى، واستولوا على متعلقاته الشخصية من كاميرا التصوير والهواتف المحمولة. وتجمع أكثر من 500 مواطن، من حركات 6 أبريل والجمعية الوطنية للتغيير والإخوان المسلمين و«كلنا خالد سعيد» أمام مديرية أمن أسيوط، وطالبوا عبر مكبرات الصوت بمحاسبة الضابط وائل صبرى، وبرحيل أحمد جمال الدين، مدير الأمن، ومحاكمته على ممارساته أثناء ثورة 25 يناير، ورددوا عدة هتافات تندد بفضائح الشرطة السابقة، كان من بينها: «يا مشير يا مشير الشعب يريد التطهير»، و«أسيوط تطالب برحيل أحمد جمال الدين»، و«الشرفاء فى الداخلية كتير ناقص شوية تطهير».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل