المحتوى الرئيسى

ميسي وكريستيانو ينهيان عقدتهما في الكلاسيكو

04/17 19:08

لم تكشف أولى مباريات الكلاسيكو الأربعة التي تقام في غضون 18 يومًا بين برشلونة وريال مدريد عن كثير، لكنها ساعدت على كتابة النهاية لمسألة تتعلق بالهوس. فقد أحرز الأرجنتيني ليونيل ميسي أول هدف له في مرمى فريق يتولى تدريبه البرتغالي جوزيه مورينيو، فيما سجَّل البرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الأولى في مرمى برشلونة. وانتهت المباراة بتعادل (1-1) يقرب برشلونة من لقب الدوري الإسباني، لكنها تركت كثيرًا من التساؤلات حول مواجهة الفريقين في نهائي كأس الملك، فضلاً عن لقائي الذهاب والإياب للدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا. كان أول من طرد أشباحه هو ميسي، فلم يعد هناك شيء يقف في مواجهة المهاجم الأرجنتيني الذي تحول إلى ماكينة لتحطيم الأرقام القياسية وتخطي الحواجز، وكان آخر ما تخطاه هو النظر إلى مورينيو وهو يدرب الفريق المنافس. وخلال ثماني مباريات سابقة ضد فرق تولى البرتغالي تدريبها؛ هي: تشيلسي الإنجليزي، وإنتر الإيطالي، وريال مدريد الإسباني؛ خرج نجم برشلونة دون إحراز أهداف، حتى إنه عندما فاز فريقه في الدور الأول من الموسم الجاري بخماسية نظيفة لم يحرز أي هدف. أول أهدافه في مرمى مورينيو جاء في المباراة التاسعة من ضربة جزاء، لكنه كان الرابع للنجم الأرجنتيني الشاب صاحب الـ23 عامًا في معقل ريال مدريد، والثلاثين في موسم الدوري الحالي، والتاسع والأربعين في مختلف بطولات الموسم، والسادس والتسعين في آخر مائة مباراة. في تلك الأثناء، كان كريستيانو يمشي في طريق مواز تقريبًا؛ فكان عليه أن يواجه الحارس فيكتور فالديس من نقطة الجزاء ليحرز هدفه الأول في الفريق الكتالوني. قبله لم يكن ذلك ممكنًا؛ فالمدافع البرازيلي أدريانو تمكن أولاً من إخراج رأسية له من على خط المرمى، وبعد ذلك تكفل القائم الأيمن بإخراج تصويبته من ركلة حرة. وكان البرتغالي قد حذر قبل المباراة من أن "الأمر سيختلف هذه المرة"، ربما لم يختلف بالشكل الذي كان يريد، لكن ريال مدريد وضع على الأقل حدًّا لخمس هزائم متتالية أمام غريمه. وكتب كريستيانو نهاية لعقمه التهديفي ضد المنافس الأكبر، بعد أن خرج أمامه دون أهداف في ست مباريات سابقة؛ ثلاث منها مع مانشستر يونايتد الإنجليزي فريقه السابق، وثلاث أخرى مع ريال مدريد. وبهدفه أمس، أحرز كريستيانو هدفه الحادي والأربعين هذا الموسم، وحافظ على آماله في منافسة الأرجنتيني على جائزة هداف الدوري الإسباني هذا الموسم. تخلص، أمس، النجمان الأبرز في أقوى ناديين على مستوى العالم حاليًّا، من لعنتين كانتا تطارداهما، وباتا الآن على استعداد لتقديم المزيد خلال مباريات الكلاسيكو الثلاثة المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل