المحتوى الرئيسى

إمام مسجد النور يتهم حافظ سلامة بالتحريض على قتله

04/17 18:14

تقدم الشيخ أحمد تركى، إمام وخطيب مسجد النور، صباح اليوم، السبت، ببلاغ للنائب العام يحمل رقم 6521، يتهم فيه الشيخ حافظ سلامة، والدكتور عمر عبد العزيز، بالتحريض على قتله بعد أحداث الجمعة الماضية. قال تركى لـ"اليوم السابع" إنه منذ شهرين وهو يعانى المر بعد سيطرة حافظ سلامة على المسجد، ومنعه من الخطابة والتضييق عليه، مضيفا أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور عبد الله الحسينى هلال، وزير الأوقاف، بعثا الدكتور حسن الشافعى البالغ من العمر 81 عاما، وهو من كبار العلماء، ليلقى خطبة الجمعة. وأضاف تركى أن عمال المسجد فوجئوا بتهديدهم بالأسلحة البيضاء داخل المسجد من قبل مجموعة من الملتحين وهم فى طريقهم لتهيئة المنبر، تمهيدا لصعود الدكتور حسن الشافعى للخطبة، وأكدوا للعمال أنه لن يصعد على المنبر إمام من الأوقاف بعد ذلك، وحاولوا التعدى على الشيخ أحمد تركى، إلا أن عمال المسجد دافعوا عنه وأدخلوه إلى مكتبه، وظل بالمكتب حتى الانتهاء من الخطبة وهو يسمع بعض الملتحين وهم يسبونه ويتوعدونه بالقتل. وأكد الشيخ تركى أن أحد الملتحيين المتعصبين اعتدى على الدكتور حسن الشافعى بإمساكه من ذقنه، مما أثر فى نفس الشافعى وكاد يبكى مغادرا المسجد، كما تعدى البعض على الشيخ صفوت نظير مدير الدعوة بمديرية أوقاف القاهرة، وطرحوه أرضا وبصقوا على عمامته، مؤكدا أنه حينها استنجد بالشرطة والشرطة العسكرية، ولم يتدخل أحد، موضحا أنه توجه مباشرة بعد الانتهاء من خطبة الجمعة لقسم الوايلى وتحرير محضر بما حدث، حمل رقم 14050، محذرا من أنه إن لم يتم حل المشكلة قبل الجمعة القادمة فستحدث مجزرة. وأضاف تركى أن الشيخ حافظ سلامة ليس من حقه المسجد فهو ليس محل نزاع، ومن حق سلامة الملحقات فقط كالقاعات والجراج وغيرها، أما المسجد فهو ليس من حقه، مؤكدا أنه حتى الآن لم يجلس مع وزير الأوقاف ولا أحد من المسئولين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل