المحتوى الرئيسى

ويكيليكس: أميركا ضغطت لوقف المنار

04/17 16:57

ففي برقية صادرة من السفارة الأميركية في القاهرة بتاريخ 22 أغسطس/آب 2006، قال السفير الأميركي في ذلك الوقت فرانسيس ريكاردون أن الحملة الأميركية المستمرة منذ عام قبل كتابة الرسالة لوقف بث قناة المنار يجب أن تتوقف لأن الظروف غير مواتية لاستمرارها. ريكاردون وعد في برقيته بأن تستأنف الحملة حالما تصبح الظروف ملائمة وأن السفارة ستتصل بكل المسؤولين المصريين الرفيعي المستوى من أجل تحقيق هذا الغرض. تقول البرقية إن المباحثات المستفيضة مع الحكومة المصرية بخصوص وقف بث قناة المنار على قمر نايلسات المصري أفضت إلى "أننا لن نصل إلى النتيجة التي نسعى لها". وبحسب البرقية فإن مسؤول الشؤون الأميركية في وزارة الخارجية المصرية سلامة شاكر قالت لنائب رئيس البعثة الدبلوماسية الأميركية في القاهرة: "الآن بالذات هو وقت سيئ لإثارة قضية المنار". ويعلق السفير الأميركي على قول شاكر إنه في ضوء الوضع السياسي اللبناني، يعتقد المصريون أن أي تحرك ضد قناة المنار سوف يكون له رد فعل سلبي وسينتج عنه تقوية إدعاءات حسن نصر وحزب الله. يذكر أن صيف عام 2006 شهد الحرب الإسرائيلية على لبنان وحزب الله، والتي استطاع فيها الحزب أن يحقق نجاحات عسكرية فاجأت المراقبين، مما أدى إلى ارتفاع شعبيته في العالم العربي الذي رأى فيه أنه حقق ما لم تحققه الحكومات العربية في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي على مدى عقود عديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل