المحتوى الرئيسى

خسائر حادة للبورصة المصرية والاسهم تفقد نحو 10 مليارت جنيه

04/17 15:40

القاهرة (رويترز) - دفع القلق السياسي بمصر ومخاوف المستثمرين من ظهور قرارات جديدة بالمنع من السفر لمسؤولين اخرين في الشركات المقيدة بالبورصة المؤشرات المصرية لتراجعات حادة أفقدت الاسهم نحو عشرة مليارات جنيه من قيمتها السوقية. وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة 3.4 بالمئة مسجلا 5118 نقطة بينما خسر المؤشر الثانوي 2.2 بالمئة الى 593 نقطة وفقد المؤشر الاوسع نطاقا 2.5 بالمئة الى 924 نقطة وسط قيم تداولات لم تتجاوز 413 مليون جنيه فيما بلغ رأس المال السوقي للاسهم 392.8 مليار جنيه. وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لادارة صناديق الاستثمار " تأثر السوق اليوم بقرارات المنع من السفر وسحب الاراضي والقلق السياسي. جميع من في السوق اليوم أصابه القلق." وهوى سهم القلعة عشرة بالمئة الى 4.68 جنيه بعد منع رئيسها أحمد هيكل من السفر وهوى سهم المصرية للمنتجعات 9.4 بالمئة الى 0.96 جنيه بعد أن قالت الشركة الخميس الماضي ان هيئة التنمية السياحية ألغت تخصيص 20 مليون متر للمرحلة الثالثة من مشروعها في سهل حشيش. وقالت الشركة انها ستتظلم من القرار. وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية "هناك حالة من الخوف والقلق لدى المتعاملين. لا أحد يريد ضخ أموال جديدة في البورصة. الجميع تملكه الخوف من الشركات مع ظهور كل يوم قرار بمنع مسؤولي شركات من السفر للتحقيق معهم في تهم فساد." وتابع "لابد ألا يحال أحد للتحقيق الا بوجود مستندات حقيقية وليس بلاغات فقط. ما يحدث الان تطفيش (تخويف طارد) للاستثمارات." وانخفض سهم البنك التجاري الدولي 3.7 بالمئة ليصل الى 28.58 جنيه وصاحبه سهم أوراسكوم تليكوم 2.7 بالمئة الى 4.32 جنيه وهوى سهم هيرميس عشرة بالمئة الى 18.72 جنيه. وهوى القابضة الكويتية 8.9 بالمئة الى 1.22 دولار بعد وفاة رئيس مجلس ادارتها الخرافي يوم الاحد بالقاهرة. ونزل سهم أوراسكوم للانشاء 1.6 بالمئة الى 240 جنيها وخسر سهم طلعت مصطفى 8.9 بالمئة ليصل الى 3.9 جنيه وبالم هيلز 9.5 بالمئة الى جنيهين وعامر جروب 8.9 بالمئة الى 1.13 جنيه. وتوقع أحمد عياد المحلل الفني "مواصلة المؤشر الرئيسي الهبوط مستهدفا مستوى 4800 نقطة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل