المحتوى الرئيسى

غوارديولا يضرب حصون برشلونة بتهوره

04/17 14:19

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) أقدم بيب غوارديولا مدرب برشلونة على خطوة "متهورة" بإقحامه قائد الفريق وقلب دفاعه كارلوس بويول خلال مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، خصوصاً أن الأخير عائد من إصابة غيبته في الأسابيع القليلة الماضية. وتعرض برشلونة لضربة موجعة بإصابة قائد الفريق كارلوس بويول خلال مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد في إياب الدوري المحلي والتي انتهت نتيجتها بالتعادل 1-1. وخرج بويول في الدقيقة 58 من زمن الشوط الثاني مصاباً في أوتار الساق اليسرى ليتم استبداله بسيدو كيتا، وهي ذات الإصابة التي غيبت "قلب الأسد" عن صفوف فريق في الأسابيع الماضية. مأزق دفاعي وبإصابة بويول أصبح النادي الكاتالوني في مأزق كبير في الناحية الدفاعية إذ أن المدافع الأرجنتيني غابرييل ميليتو ليس في أفضل حالاته ليكون بديلاً لبويول. وكان بإمكان المدرب بيب غوارديولا عدم إقحام بويول أساسياً في موقعة الكلاسيكو الأول ضمن حلقات الكلاسيكوهات الأربعة التي ستقام خلال 18 يوماً، والاعتماد على الإسباني سيرجيو بوسيتكس في مركز قلب الدفاع وإشراك المالي كيتا في مركز خط الوسط المتأخر منذ بداية اللقاء. من المعلوم أن نتيجة الكلاسيكو الأول بين الغريمين ليست بالأهمية الكبرى للفريق الكاتالوني نظراً لفارق النقاط الثمانية التي تفصله عن ريال مدريد، وكان من المفترض أن لا يغامر غوارديولا بإقحام بويول العائد من الإصابة أساسيا في هذا اللقاء وتحضيره بشكل أفضل لنهائي كأس ملك إسبانيا يوم 20 من الشهر الحالي. وبهذه الضربة الموجعة لبرشلونة ستختلط الأوراق الدفاعية لدى غوارديولا خصوصا ً بعد البرازيلي ادريانو في ذات اللقاء أمام ريال مدريد، ويبدو التشكيل المتوقع لدفاع النادي الكاتالوني سيكون على الشكل التالي في نهائي الكأس (ماكسويل، بوسكيتس، بيكيه، الفيش) إذا ما تأكد غياب القائد بويول بعد تجدد الإصابة. من إياد دكاك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل