المحتوى الرئيسى

فئران الفساد.. في مصيدة طرة

04/17 12:00

ثورة الشعب المصري التي أذهلت العالم وأعادت للجميع روح العزة والكرامة وأيقظت في نفوس المصريين أحلاماً وآمالاً ظلت أسيرة داخل سجن بلا أسوار محاصراً بالفقر والقهر والقمع والحرمان والأزمات واستغلال المواقع والسيطرة من حكام نسوا الله فأنساهم أنفسهم وتصوروا أنهم خالدون بالمليارات وما يملكون من مسروقات وثروات الوطن المنهوبة علي مدار ثلاثين عاماً تحكموا فيها وفي مقدرات الناس وأرزاقهم غير قانعين بالرزق الحلال وسبحان الله قد جاء يوم الحساب سريعاً لكي تعود الحقوق لأصحابها بحكم سيادة القانون من الذين ظلموا أبناء الشعب الذي عاني وصبر كثيراً حتي نفد صبره.. وأراد الله أن يلهم شباب الثورة تفجير بركان الغضب من أجل التغيير والتطهير لتعيش مصر بلا فساد أو فاسدين.ضحي الشباب بدمائهم وهم يهتفون من أجل الحرية والديمقراطية. وأقل ما يقدمه الشعب وشباب الثورة لأرواح الشهداء القصاص من كل من شارك في قتلهم وقتل أحلام شعب مصر ومن كل الذين ارتكبوا جرائم اهدار المال العام والاضرار بمصالح الشعب وإصابة الناس بمرض الخوف والخرس وسبحان الله أن يأتي اليوم ليأخذ الشعب حقه ويري رئيس الجمهورية السابق وأبناءه في مقدمة طابور من حكموا وتحكموا وظلموا وخانوا الأمانةوهم يقفون في الطابور كالفئران لاستلام ملابس وأرقام الزنازين في مصيدة سجن جمهورية طرة.اليوم يدخل الذين أجرموا في حق مصر وشعبها السجون ومنهم من سوف تصل عقوبته للإعدام ويدخل نار جهنم وشهداء الثورة عند ربهم في فسيح جناته.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل