المحتوى الرئيسى

مؤتمر قمة عربي ب 456 مليون دولار

04/17 11:58

الائتلافات السياسية العراقية تعيش مأزقا هذه الأيام والسبب عدم وضوح الرؤية حتي تاريخه في عقد مؤتمر القمة العربية في بغداد أو إلغائه.كانت الجامعة العربية قد أجلت انعقاد القمة من شهر مارس إلي مايو وحددت يومي العاشر والحادي عشر لعقدها في بغداد والسبب المعلن للتأجيل ما شهدته المنطقة العربية من ثورات في تونس ومصر وغياب بعض القيادات العربية إلا ان ما يدور في بغداد الآن ينحصر في أمرين اثنين أولهما ان القمة إذا عقدت ستكون أقل المؤتمرات تمثيلا ولذا يفكر العراقيون أنفسهم في إلغائها أو تأجيلها مرة أخري إلي ان تستقر الأوضاع في المنطقة العربية والأمر الثاني انه في حال إلغاء قمة بغداد فلابد من إلغاء المخصصات المالية أو إعادتها إلي خزينة الدولة مرة أخري والغريب ان المبلغ المخصص لعقد القمة يصيب المرء بالدهشة والذهول والدوار وأشياء أخري. تكلفة عقد مؤتمر القمة في بغداد كما قدمها وزير الخارجية العراقي تبلغ 456 مليون دولار وبالحروف أربعمائه وستة وخمسين مليون دولار بالكمال والتمام وللعلم المؤتمر سيستمر انعقاده لمدة يومين اثنين فقط ومن هناك ثارت الائتلافات الحكومية مؤكدة انه الفساد بعينه وهذا المبلغ من الممكن ان يستخدم في علاج كثير من الأمور العاجلة في العراق كبناء المستشفيات والمدارس والجامعات أو إعادة تأثيث هذه المواقع التي تشهد فقرا شديدا في بنيتها التحتية والفوقية وما بينهما وما لا نعلمه حتي الآن وفي حالة إلغاء مؤتمر القمة هل سيعود المبلغ كاملا إلي وزارة المالية العراقية أو انه قد تم صرف بعض منه فيما يسمي في الفلكلور المصري والعربي "الشيء لزوم الشيء" وان بعض الملايين قد تسربت بالفعل في شراء مقاعد وتجهيز قاعات للسادة القادة العرب الذين سيحضرون المؤتمر وملايين أخري من الدولارات قد تم إنفاقها بالفعل علي شراء الزهور التي سيتم وضعها أمام موائد القادة العرب هذه التكاليف في بلد مثل العراق يعاني أشد المعاناة من شظف عيش مواطنيه تدخل في إطار السفه واعتقد ان الشعب العراقي قد يرحب بإلغاء القمة في حال عودة الأموال كاملة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل