المحتوى الرئيسى

يحيى الجمل: بطرس غالى رشح حازم منير لعضوية القومى لحقوق الإنسان

04/17 11:57

- يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بعث د. يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء ردا إلى رئيس تحرير جريدة «الشروق» بشأن ما نشره الزميل وائل قنديل مدير تحرير الجريدة فى عموده اليومى وهذا نصه:لاعتزازى وتقديرى لصحيفة «الشروق» اهتممت بالرد على ما جاء فى عمود السيد/ وائل قنديل فى الصفحة الرابعة من عدد الصحيفة الصادر يوم السبت الرابع عشر من أبريل الماضى والذى ذكر فيه بعض العبارات التى لا أحب أن أكررها. وقال إننى اخترت السيد/ حازم منير لعضوية المجلس مع أنه من ميدان مصطفى محمود أو ميدان روكسى، لست أذكر عبارات أخرى تسىء إلى المجلس وإلى الأعضاء الجدد الذين ضموا إليه.سيدى وائل هل الدكتور على السلمى وسمير مرقس وضياء رشوان وعمرو الشوبكى ومحسن عوف ــ وكلهم أعضاء جدد ــ هم أيضا من ميدان قلعة الكبش أم هم من الأقلام الشريفة الحقيقية التى دافعت دوما عن حقوق الإنسان؟، وهل المناضل جورج إسحق صاحب التاريخ المشرف فى الكفاح الوطنى هو أيضا من ميدان مصطفى محمود؟ثم ما العيب يا سيدى أن يضم التشكيل الجديد فنانة مبدعة مثل إنعام محمد على وفنانا له سماته ورسالته الخاصة مثل محمد صبحى أم أنك يا سيدى وائل ترى أن صنف الفنانين هو صنف يجب ألا يلتفت إليه؟أما السيد/ حازم منير الذى أثار كل هذا الغضب عند سيادتكم فأنا شخصيا لا أعرفه وأظن أننى التقيت به فى حياتى مرة واحدة والذى حدث أن استاذنا الدكتور بطرس بطرس غالى رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان قد رشح السيد حازم منير لعضوية المجلس وأفاد بأنه شارك فى إعداد وتدريب مراقبين شاركوا فى الإشراف على انتخابات 2005 الرئاسية والبرلمانية وأعد تقريرا استند إليه المجلس فى كشف كثير من عمليات التزوير والتلاعب فى قوائم الناخبين ومحاولة فرض مرشحين بأعينهم فى بعض الدوائر. هذه شهادة الأستاذ الدكتور بطرس بطرس غالى رئيس المجلس ولم يكن فى استطاعتى ألا استجيب لها عند التشكيل الجديد. يا سيدى وائل قنديل هل تعرف أن الكلمة مسئولية. وأن كل من تصدى لمخاطبة الرأى العام بالكلمة المكتوبة أو بالعبارة المرئية يجب عليه أن يحترم مسئولية الكلمة. سامحك الله يا سيدى وهداك وهدانا إلى احترام مسئولية الكلمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل