المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر: هناك محاولات خبيثة لتقسيم مصر

04/17 11:29

القاهرة: طالب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر المسلمين بالالتزام نحو جيرانهم بالقواعد العامة التي قررتها الشريعة الإسلامية من خلال القرآن والسنة في وجوب القسط والعدل مع إخوانهم المسيحيين.جاء ذلك السبت، خلال زيارته الأولي لقرية صول بأطفيح وتفقد خلالها المعهد الديني والكنيسة التي أعادت القوات المسلحة بناءها وعقد مؤتمرا شعبيا مع أهالي القرية لتقريب وجهات النظر بين المسلمين والأقياط.وحذر الطيب من الفتن التي تؤدي الي تفتيت الكيان الواحد فهناك أموال تدفع كل يوم لزعزعة واستقرار الشعب المصري وتفتيت كل الكيانات في الشرق الأوسط وهناك محاولات خبيثة لتقسيم مصر.وأشارالطيب حسبما جاء بجريدة "الجمهورية" إلي ان المسلمين ليسوا وحدهم في هذا العالم فالناس مختلفون في دياناتهم وألوانهم ولغاتهم ومداركهم وهذه حقيقة قررها القرآن الكريم فالاختلاف بين الأديان واجع الي مشيئة إلهية.وأكد الإمام الأكبر ان المسيحيين أهل مودة ومحبة كالمسلمين والعلاقة القائمة بينهما عبر القرون تدل علي تماسكهم ووحدتهم وما يحدث من خلافات فهي عارضة وتحدث في كل مكان.طالب الإمام الأكبر قيادات الأزهر والأوقاف بقراءة مشروع الشرق الأوسط الكبير وان يكونوا علي علم ودراية ضد كل ما يحاك في المنطقة.أكد الدكتور عبدالله الحسيني وزير الأوقاف ان القيم والمبادئ التي سلكها أهل القرية والوحدة الوطنية المتماسكة نموذج مثالي يحتذي به فالمسلمون والأقباط يد واحدة ونسيج واحد.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 17 - 4 - 2011 الساعة : 8:24 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 17 - 4 - 2011 الساعة : 11:24 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل