المحتوى الرئيسى

ارتياح للقوى السياسية وشباب الثورة بعد حل الحزب الوطنى

04/17 10:28

قوبل قرار المحكمة الإدارية بحل الحزب الوطنى بحالة من الارتياح بين شاب الثورة بالإسماعيلية والذين نادوا كثيرا بحل الحزب الوطنى متهمين قياداته بإفساد الحياة السياسية والسيطرة على الجهاز التنفيذى بالمحافظة بالإضافة إلى قيامه بالتزوير السافر فى الانتخابات الأخيرة. بينما اختلفت القوى السياسية من قيادات أحزاب المعارضة بالإسماعيلية حول قرار الحل ويؤكد جلال الجيزاوى أمين حزب التجمع بالإسماعيلية أن قرار حل الحزب صائبا وخاصة بعد تورط أعضائه فى العديد من قضايا الفساد وبعضهم يحاكم الآن بتهم قتل المتظاهرين والتربح وغسيل الأموال إلى آخر التهم المعروفة ووجود الحزب بعد كل ذلك وممارسته لأى عمل سياسى فى الفترة القادمة سيكون أمرا غير مقبول، فقرار الحل جاء ليريح جميع الأطراف بما فيهم أعضاء الحزب نفسه ممن لم يشاركوا فى حالات الفساد وعليهم ممارسة السياسة بالشكل الذى يرتضونه بعيد عن اسم الحزب الوطنى. بينما يرى فايز الجبالى الأمين السابق لحزب التجمع وأحد قيادات اليسار بالإسماعيلية أن حل الحزب الوطنى سيؤثر على الحياة السياسية بانضمام عدد من قياداته الفاسدة للأحزاب الجديدة وإفسادهم لمعظم الأحزاب وبالتالى كان لابد من إصدار قرار شعبى يقضى بتجميد أعضاء الحزب الوطنى لعدة سنوات قادمة ومنعهم من ممارسة العمل السياسى لأن الشارع المصرى لن يقبلهم مرة أخرى يذكر أن الحزب الوطنى بالإسماعيلية قام بتسليم مقره بشارع محمد إلى هيئة قناة السويس منذ فترة بعد ما تعالت الأصوات بضرورة خروج الحزب من مقر إدارة شركة قناة السويس العالمية، والتى سيطر عليها الحزب لأكثر من 35 عاما، ضاربا عرض الحائط بكل الإحكام القضائية التى تلزمه برد المبنى الاثرى للهيئة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل