المحتوى الرئيسى

أيمن صدقى الشاعر يكتب: وبيسرقوك يا وطن

04/17 09:57

وبـــيسرقــــو ك يــــا وطـــن *** وبيـــكــــتمـــوا أنـــفـــاســـك وبــيمنـــعـــوك يـــــا وطـــن *** تــــــــبوح بـــــإحســاســــك وإيــــاك تـــــقول مـــلـــــيت *** ليــــــقــــطعـوا راســــــــــــك سـرقـــوك بــاعـوك يـاوطـن *** مــــن كانــــوا حـــــراســــك واللي بـــاعـــوك يـــا وطــن *** كانــــوا زمــــــــان نــاســك أكلــوك زمــــان يــا وطـــن *** وتـــــخنـــو مــــــن خيــــرك ولمـا قــلت خـــلاص ملــيت *** طــــــــاروا لـــــوطن غيــرك زلـــــوالشبــــاب يــــا وطـن *** وابــــنـــك بــــــقي اســـــيرك واخـــدو خيـــــرك يـــاوطـن *** و رمــــوه لنــــــــاس غيــرك لــــكن أحـــنا فــين هـنروح *** مـــــــالنــــاش وطــن غيـــرك شـــرب تــــــرابك عـرقنــــا *** وشـــــــربنـــا مــــن نيــــــلك شـلت همومنــا يــــا وطــن *** ورضعنــــــــا مـــن خيـــــرك ولـــو قــــــلت أه يــا وطــن *** ميـــن غيـــــرنا هيشــــيــــلك مـالنـاش جنــاح يـا وطـــن *** ريشنـــــا كمــــــــان قــصّــوه ولمــــــا جينـــــا نـــــطيــــر *** بــــاقي الجنــــــــاح كــســروه مــــهرة في ذل النــــــــاس *** حتي النــــــفس كــــــــتمـــوه ولـــما قـمت وقــلت حـــرية *** صــوتك كمــــــان خــرســــوه يـــــالى سلبتـــوا مــــــــــن *** الـــــــــوطـــن خـيـــــــــــــــره ســـبوه كفــــــاية أرحــــلوا *** شــــوفــــوا وطــــن غــيــره أن الأوان تـــــرحـــــــــــلوا *** مـــــات في الــــوطــن طـيــره أن الأوان تـــرحــــــــــــلـوا *** مــا خـــلاص خــلــص خــيـره خــدوا كل شــىء وارحـلـوا *** وسيــبولنــــا بــس الـشمــــس حتي الـــدفـا فــيه الـــــطمع *** ومـــــعـــدش حــــــد يـحس !! مـــنعـتـــو عنــــا الــــــدفــا *** ومنـــــعـتــو عنــــــــا الــهمس والـلي زرع والـلى حــصــد *** حـــّرامـــتــو حــقــــــــه علــيه مــــع أنــــه يـــاما غـــــزل *** مــن قـــــطنـه وأخــــــــدتــــوه ولمــا قــــــــال حـقي الدفـا *** كـــربــــــاجــكوا رد عـــــلــيه ومـن غيــر خشـــااو حيـــا *** عـــلى جـــــــــلده وجـــلدتــــوه صـــبر سنيـــــن وأيـــــــام *** عـــلى غــلبـــه ومـــــا سبــتوه بــــالجزمة يـــاما أنــضرب *** وفي الـــــــتـراب رمتـــــــــــوه وعــرتــوه م الــــكــــرامـة *** ولــــمــــا مــــــــات ســـــبتـــوه تنـــهش في لـحمه الــكلاب *** حــــــــتى الــــــكلاب تــــركــوه مـــــكلـتش لــحمه الــكلاب *** مـــــــانتــــو زمـــــان كلـــتـوه لــــيه الاســــاوة يــا بــشر *** هـــــوا إحنــــــا مــــش زيــــكم ودا أخــــويـا يـــا بــــــــــشر *** أدم أبــــــــويـــــــــا وأبــــــوه لـــيه الأســــــاوه يـــا بـــــشر *** لــــــــيـه الــــــفـقيـر هــــنتوه بـــــكرة الـــــكرامة تـتــولـــد *** وشبـــابنا معــاهـــا يــتواعـد ما خلاص يا مصر أتـولـــدلك *** جيــــل م الشبــــــاب صــاعــد خـــلاص ظــهر لـك ولــــــــد *** هنــــا في الميــــدان قـــاعـد أفــــتــخرى بيــــــــه هــــللى *** يــــا مــصــر يـــا أم الشهيـد أبــــنك يــــــا مـصــرولــــــد *** مــــاخـفـش مـــــن مــــــوتـه وقــــــــال لـــــصبـح الأمـــل *** يـــــاصبــــح نـــتـــــواعـــــــد ولـــــــو هيـــــجى ا لـــموت *** أنـــــا في الـميــــدان قــــاعـد مــا بخـفش منــك يـــا مـوت *** عــــــــــدى علـيــــا وفـــــوت لــــكن الـــــمهم أمــــــــــوت *** وأقـف رافــــــــــــع راســــي واللــه بـــــراوا يــــا ولــــد *** حــــقـــــــقـت مـــــــطلبنـــــــا وكنـا فكرينك عيل متــدراش *** يــــعنى ايــــه كلـــمة وطــــن وإحنـا اللـي فـي الدنيـاعلما *** وطلــــعنــا بـــجهلنـــا أساتـذه لـكن الشجـاعـه نعـتـرف لك *** ياولد في الحــــلم دا خـــــــبنــا و أنــت اللي جبـتـلنـا النهـار *** وســــخرت مـــن خــــوفــــنــا والظــــلم كــــان ســد عـالي *** لــــكن بـــصوتـــــــــــك خـــــار والظـــــلم كان جـــبـل فــوق *** القلـوب لكن في لــحظة انــهـار حــــطـــم قيـــــود الـظــــــلم *** وشـــق بـالهتــــــاف انــــــــهار وهـات لنـا من ليـلنـــا صبح *** وبــــــتدل ضــــلمـتـه بنـهـــــار وإياك يامصري تشوه الصورة *** وتقف حــــزين برايه مـكسوره دي مــــصر طـول عــمرهــا *** ست الصبـــايـا جميــــله اموره مرضتش ابـــــدا ًزلــــهــــــا *** طـــول عمرها بكرمتها مستوره وكنـــا فــــكرين الــــــكرامة *** لــــقمة عـــيش وحــتــة خـيش ونـاصر مات وغيره مفـيش *** وإيـــــه يــــعنى نــــــاصر صمد مــــا أنــــا زيــــه هنا صامد *** حــــرب الفّــــلوجــة عـــــــــاد لـــكن في مصــــر النـوبادى *** وأنـا يابا صبـري مـش عــــادى مـــرضتــش ذل الأســــــــر *** ذي مـــــــــا قـــــــــال نــــاصـر مــا أنا براضـوا يــابـا حفيد *** جيـــل مـــــن زمــــن نــــاصــر وأبــــنك يـــا مــصر كـــــبر *** مبــــقــاش خـــــــلاص قــــاصر مـــاتخفـش يــــابـا عليــــــا *** ومـــــــصـر صبيــه عفية ولادة في القـــلب دايب عشقـــها *** دي مصـــر.. وحبهـــا عبـــــادة والموت في عشقها عشـق *** والموت فى عشقـــــــها شهـادة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل