المحتوى الرئيسى
alaan TV

بين ستة وتسعة اشهر لخفض النشاط الاشعاعي وتبريد المفاعلات في فوكوشيما

04/17 13:13

طوكيو (ا ف ب) - رأت شركة كهرباء طوكيو (تيبكو) المشغلة لمحطة فوكوشيما النووية (شمال شرق اليابان) الاحد ان بدء خفض النشاط الاشعاعي يحتاج الى ثلاثة اشهر بينما يتطلب تبريد المفاعلات بين ستة وتسعة اشهر.وقال رئيس شركة الكهرباء تسونيهيسا كاتسوماتا "نرى اننا نحتاج الى ثلاثة اشهر من العمل لبدء خفض مستوى النشاط الاشعاعي".واضاف كاتسوماتا الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي "بعد انجاز هذه المرحلة الاولى نحتاج الى ما بين ثلاثة وستة اشهر لنتمكن من خفض التسرب الاشعاعي الى مستوى منخفض جدا" عبر خفض حرارة المفاعلات وحوض تخزين الوقود المستخدم.وقالت الشركة ان هذه المرحلة الثانية سيكون هدفها تبريد المفاعلات في وضع تصبح فيه حرارة سائل التبريد قريبة من حرارة الاجزاء المحيطة.وتمارس السلطات منذ ايام ضغوطا على شركة الكهرباء لتقدم برنامجا زمنيا دقيقا لاحتوار الكارثة بعد اكثر من شهر على الزلزال الذي بلغت شدته تسع درجات وتسونامي عملاق اسفرا عن مقتل او فقدان اكثر من 28 الف شخص.كما سببا اضرارا خطيرة في محطة فوكوشيما دايشي (رقم 1) النووية التي تبعد حوالى 250 كلم شمال شرق طوكيو التي يبلغ عدد سكانها 35 مليون نسمة.وادى التسونامي الى توقف انظمة التبريد في المحطة مما تسبب في سلسلة انفجارات وتسرب اشعاعات.وتم اجلاء حوالى ثمانين الف شخص في شعاع يبلغ عشرين كيلومترا حول المحطة ومنعت تصدير المنتجات الغذائية القادمة من المنطقة بسبب ارتفاع النشاط الاشعاعي الى مستوى اعلى من المعدل الطبيعي.واوضح كاتسوماتا ان الشركة تأمل في "تبريد المفاعلات واحواض تخزين الوقود المستخدم بشكل كامل ومستقر" عبر اعادة تشغيل دوائر التبريد الكلاسيكية واقامة دارة موازية خارج المفاعلات.وستشكل هذه المرحلة تقدما مهما لان العمال مضطرون حاليا لضخ آلاف الاطنان من المياه في المنشآت مما يسبب فيضانات في المباني والاقبية.ويمنع حوالى ستين الف طن من المياه العالية الاشعاع الفنيين حاليا من الوصول الى المباني لاعادة التغذية الكهربائية للمضخات.وقالت تيبكو انها ستبدأ بازالة التلوث من هذه المياه اعتبارا من حزيران/يونيو. وقد تعهدت تخزين هذه المياه في احواض وسفن خاصة لمنع القائها في المحيط الهادىء وهو ما اثار غضب الدول المجاورة لليابان مؤخرا.واضافت الشركة انها ستغطي مباني المفاعلات المتضررة الثلاثة -- 1 و3 و4 -- خلال ستة الى تسعة اشهر بدون تحديد المواد التي ستستخدم.وقالت "على الامد الطويل والمتوسط تنوي الشركة تدعيم المباني بالاسمنت".ورأى وزير الاقتصاد بانري كايدا ان تقديم هذه الخطة "خطوة مهمة".وقال ان "الحكومة تنتظر من تيبكو احترام خارطة الطريق وحتى تسريعها" لانه "علينا ان نكون قادرين لان نقول في الاشهر الستة او التسعة المقبلة للاشخاص الذين تم اجلاؤهم ما اذا كان بامكانهم العودة الى بيوتهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل