المحتوى الرئيسى

نيويورك تايمز: أمريكا تبحث عن بلد يستضيف القذافي

04/17 10:17

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الحكومة الأميركية أطلقت عملية بحث مكثف لإيجاد بلد يمكنه أن يستضيف الزعيم الليبي معمر القذافي. وأوضحت الصحيفة السبت أن المسؤولين الأميركيين لم يحصلوا إلا على لائحة باسماء عدد صغير من الدول المرشحة لكون القذافي معرض للملاحقة القانونية من جانب المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي على خلفية أعمال العنف التي ارتكبها بحق شعبه منذ انطلاق الثورة. وقال ثلاثة مسؤولين في إدارة الرئيس باراك أوباما لصحيفة نيويورك تايمز أنهم يحاولون إيجاد بلد لم يوقع أو يصادق على معاهدة روما التي ترغم البلدان على تسليم أي شخص تدينه المحكمة الجنائية الدولية. ويمكن للقذافي بالتالي اللجوء إلى دولة أفريقية لكون أكثر من نصف بلدان القارة السمراء لم توقع على المعاهدة. وأبلغ مسؤول رفيع في إدارة أوباما الصحيفة «أننا استخلصنا بضعة دروس من العراق ومن أهم هذه الدروس أن على الليبيين تحمل مسؤولية تغيير النظام وليس نحن». وأضاف «ما نحاول فعله ببساطة هو إيجاد وسيلة للوصول إلى مخرج سلمي». وتبنى مجلس الأمن الدولي في 27 فبراير الماضي قرارا يفرض عقوبات على نظام القذافي ويطلب الاحتكام للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بسبب «الانتهاكات المنهجية لحقوق الانسان» والهجمات على المدنيين «التي يمكن أن تمثل جرائم ضد الإنسانية». وطالب الجمعة الرئيسان الأميركي باراك أوباما والفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون برحيل القذافي، وذلك في مقال مشترك نشرته أربع صحف. وكتب القادة الثلاثة «الأمر لا يتعلق بالاطاحة بالقذافي بالقوة. لكن من المستحيل تصور أن لليبيا مستقبلا مع القذافي لا يمكن تصور أن أحدا أراد قتل شعبه يلعب دورا في مستقبل الحكومة الليبية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل