المحتوى الرئيسى

كوبا تمهد لتحديد فترة حكم زعمائها

04/17 06:09

أعلن الرئيس الكوبي راؤول كاسترو أن بلاده ستدرس فرض قيود على فترات تولي زعمائها الحكم لضمان ضخ دماء جديدة في الحكومة. واقترح حصر مدة ولايات المسؤولين السياسيين الرئيسيين بولايتين من خمس سنوات لكل منهما، وذلك في خطاب افتتاح المؤتمر السادس للحزب الشيوعي في كوبا التي قادها شقيقه فيدل كاسترو (84 عاما).وقال كاسترو في كلمة أمس السبت مع بداية مؤتمر الحزب الحاكم "إن الحكومة  ليس لديها احتياطي من البدلاء المدربين بشكل جيد، والذين لديهم خبرة ونضج كافيان كي يحلوا محل الزعماء الحاليين، ومعظمهم في السبعينيات والثمانينيات من العمر".وأضاف كاسترو أمام مندوبي الحزب البالغ عددهم ألف شخص والمشاركين في المؤتمر الذي يقام للمرة الأولى منذ العام 1997، حيث يشكل الإصلاح الاقتصادي البند الرئيسي في جدول أعماله، "خلصنا إلى أنه من الجيد التوصية بالحد من فترة الخدمة في المناصب السياسية والحكومية العليا لفترتين كحد أقصى".وتقدم راؤول (79 عاما) بهذا الاقتراح غير المسبوق في كوبا منذ عام 1959، في إطار نقد ذاتي قاس للإدارة السياسية للجزيرة التي قادها شقيقه فيدل كاسترو على مدى نحو نصف قرن.وأكد أنه هو نفسه لن يستثنى من هذا المبدأ الذي لن يناقش خلال المؤتمر الحالي، ولكن خلال مؤتمر للحزب في يناير/كانون الثاني المقبل.ويمثل تقدم القيادة الكوبية في السن إحدى القضايا التي تثير قلق الحكومة المصممة على ضمان بقاء الاشتراكية الكوبية، وقد يتم انتخاب وجوه جديدة لتقلد مناصب رفيعة في الحزب خلال المؤتمر الحالي.    وكان بقاء المسؤولين في مناصبهم لفترات طويلة إحدى السمات المميزة لكوبا منذ ثورة 1959 التي جعلت فيدل كاسترو يصل إلى السلطة.    وحكم فيدل 49 عاما وكان شقيقه الأصغر راؤول وزيرا للدفاع خلال الفترة نفسها قبل توليه الرئاسة عام 2008. ويبلغ عمر رامون ماتشادو فينتورا النائب الأول للرئيس 80 عاما، في حين يبلغ عمر راميرو فالديز النائب الثاني للرئيس 77 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل