المحتوى الرئيسى

أبو شريعة يرد على اتهامات الوزير ابو لبده

04/17 02:39

رام الله-دنيا الوطن رد مدير عام موسئسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية مازن ابوشريعة على ما اسماه" بالاتهامات الباطلة التي كالها ضده وزير الاقتصاد الوطني د. حسن ابو لبده ". واعتبر ابو شريعة في بيان صحفي اصدره ان كل ما جاء به ابو لبده من اتهامات هو تلفيق وعاري عن الصحة وتظليل للرأي العام . وفيما يلي النص الحرفي لبيان ابو شريعة ... قال تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم "لا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى" صدق الله العظيم وقال تعالى "قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين" صدق الله العظيم ان ما جاء على لسان السيد الوزير حسن ابو لبدة من اتهامات باطلة واساءة لسمعتي الشخصية ما هو الا قدح وتشهير وافتراء وكذب وتضليل وسأترك للقضاء الفلسطيني العادل والمشهود له بالنزاهة والشفافية الحكم بها ورد الاعتبار. ولكني أقول هنا توضيحا للحقيقة ان الافتراءات والقاء التهم جزافا انما يعبر عن عجزه في تحقيق أهدافه في التخلص مني شخصيا كمدير عام لمؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية واستبدالي بشخص اخر يحقق اهدافه، بعد أن باءت كل محاولاته التي لم تتوقف يوما منذ عودتي بقرار محكمة العدل العليا الفلسطينية بتاريخ 3-5-2010 للعمل مديرا عاما لمؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية. حيث قد حاول ذلك مستخدما كل الاساليب تارة بالتفاوض وتارة اخرى بارسال وسطاء. وكان اخر ذلك، ممارساته الضغوطات العملية والنفسية وبشتى الوسائل، الا انني أصر على التمسك بحقي القانوني وكما أقرته محكمة العدل العليا. وعندما عجز عن ذلك توجه الى مجلس ادارة المؤسسة لاستصدار قرار لعزلي او نقلي الى ديوان الموظفين العام أو أخذ اجازة مفتوحة، الا ان المجلس الموقر وبكافة أعضائه رفضوا الا ان يحققوا الحق وان يتبعوا الاسس القانونية المعتمدة في السلطة، مما دفعه الى الاعلان في وكالة "معا" انه علق عضويته في رئاسة مجلس الادارة حتى يستجيبوا له كرها. فلم يجد بعد ذلك كله الا ان يتوجه الى فخامة الرئيس الاخ ابو مازن حفظه الله، ظانا انه سيتمكن من تحرير مخططه بعزلي وتعيين من يشاء بمرسوم رئاسي. الا ان فخامة الرئيس حفظه الله الذي شملنا دائما برعايته وعودنا ان لا يحيد عن الحق والقانون ولا يقبل الظلم لاحد، أوضح له ان يتوجه للقضاء اذا كان لديه ما يقدمه، ثقة من فخامته بالقضاء الفلسطيني العادل، وهي الجهة التي تستطيع ان تدرس كل الملفات وتعلن قرارها العادل. يبدو ان القضاء الفلسطيني ونزاهته لا يريح معالي الوزير حسن ابو لبدة حسب ما جاء على لسانه في جلسة مع موظفي المؤسسة فلم يجد طريقا اخر غير ممارسة الارهاب والتهديد لموظفي المؤسسة مما يجعلهم في حالة ارباك شديد لانه هددهم بعدم التعامل مع المدير العام التنفيذي الشرعي للمؤسسة واستبدال الشرعية بلجنة ليس من صلاحياته تعيينها. اننا لم نخرج للاعلام ولم نتوجه الا الى القضاء الفلسطيني العادل ليقول كلمته ولكن معاليه أبى الا ان يجتر التهم جزافا ويتوجه الى الاعلام ظانا انه سيحقق مبتغاه من خلال التشهير بسمعتي حتى يؤثر في القضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل