المحتوى الرئيسى

دراسة جامعية في الرواية المصرية الجديدة

04/17 00:37

عبدالحسيب الخناني علي الرغم من ندرة وجود دراسات جادة تستقصي حضور الجسد بوصفه ظاهرة مستقلة‏,‏ ولكن لابد من ادراك أن الجسد يمثل خطابا ثقافيا‏, له تشكلاته الجمالية المختلفة, ومن ثم فلا يجوز تجاهله أو اغفاله أو تخطيه, بل لابد من دراسته وفحصه ومحاولة التوصل إلي مدي تأثر الروائيين والروائيات بالجسد وطرق توظيفه وتشكيله في الرواية. ومن هنا كانت دراسة الباحث أحمد علواني ـ التي حصل بها علي درجة الدكتوراه من آداب بنها ـ عن موضوع خطاب الجسد في الرواية العربية في مصر دراسة في نماذج مختارة تضمنت عينة من الإبداع الروائي في مصر لعدد من الروائيين والروائيات الجدد هم أحمد أبوخنيجر وأمينة زيدان وحمدي أبوجليل وسحر الموجي وعادل عصمت وعزة رشاد وعلاء الأسواني وفدوي حسن ومحمد الفخراني ومكاوي سعيد وميرال الطحاوي ويحيي إبراهيم. وهذا الاختيار المتنوع لا يسعي نحو اقامة فروق نوعية بين إبداع الرجل مقابل إبداع المرأة ولكنه يسعي نحو دمج أو مزج نماذج مختلفة, ومحاولة الموازنة بينها في تحليل نقدي يعالج خطاب الجسد من المنظورين( الذكوري ـ النسوي) وذلك من أجل الخروج بصورة موضوعية مكتملة دون أن تتحول الدراسة إلي ميدان آخر يساجل وينازع ويخاصم بين روايات ذكورية وأخري نسوية فتتدخل الأهواء والميول الذكورية لتنتصر للكتاب علي حساب الكاتبات. تتكون الدراسة من ثلاثة فصول أساسية وخاتمة فيتناول الفصل الأول: تشكيل الشخصية عبر النوعية الجسدية. ويطرح مجموعة من المحاور تختص بتحليل: اسماء الشخصيات.. بينما يتناول الفصل الثاني: تشكلات الجسد عبر الاشياء. أما الفصل الثالث فقد جاء بعنوان: خطاب الجسد والتعبيرات الدلالية. وإذا كان أغلب الباحثين عند تناولهم للنصوص السردية يركزون علي المستوي اللغوي القولي للنصوص السردية مع اهمال المستوي الحركي القائم علي الجسد, فان الدكتور أحمد علواني يبرز في بحثه دور الجسد في التواصل غير اللفظي وقدرته علي ايصال تعبيرات دلالية. فضلا عن رصد طرق توظيفها داخل النماذج المختارة,. وفي الخاتمة يعترف الباحث بأنه كلما اقترب من اكتشاف لغة الجسد زاد انغلاقه, وحسبه في النهاية أن تكون دراسته بداية لدراسات أخري تتناول خطابا يمثل كيانا إنسانيا في حاجة إلي بحثه وسبر غوره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل