المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مصادر: «مبارك» فى شرم الشيخ لأسباب أمنية وخوفاً من «هجوم المعارضين»

04/17 20:53

أكد مصدر مسؤول بمستشفى شرم الشيخ الدولى أن الرئيس السابق حسنى مبارك لايزال موجوداً فى الجناح رقم (309) بمستشفى شرم الشيخ الدولى، وترافقه زوجته، واستمرت لليوم الثالث على التوالى حالة التكتم والسرية حول الجناح، الذى يقيم به ومنع الأطقم الطبية والعاملين بالمستشفى من دخوله، أو إجراء أى فحوص طبية له، واقتصرت المتابعة الصحية لحالته على الطاقم الطبى المرافق له، وقال مصدر عسكرى: إنه لم يتحدد بعد أى المستشفيات العسكرية التى سيتم نقل مبارك إليه، رغم ما تردد عن نقله إلى المركز الطبى العالمى بطريق القاهرة ــ الإسماعيلية. كان النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، أصدر قراراً يتم بمقتضاه نقل الرئيس السابق حسنى مبارك من مستشفى شرم الشيخ الدولى، إلى أحد المستشفيات العسكرية، وتضمن القرار توفير الرعاية الصحية لمبارك، وتعيين الحراسة اللازمة عليه، واتخاذ الإجراءات المقررة قانوناً بشأنه كونه محبوساً احتياطياً، وفقاً لأحكام قانون السجون، على أن تتم موافاة النائب العام بأى تطورات عن حالته الصحية وإخطاره فور تحسن حالته، ومدى إمكانية نقله إلى السجن المقرر حبسه فيه احتياطياً. وقالت مصادر أمنية بشرم الشيخ إن تأخر نقل الرئيس السابق من مستشفى شرم الشيخ الدولى إلى أحد المستشفيات العسكرية سببه عدم الاتفاق على الخطة الأمنية للنقل، وفور صدور قرار المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، بذلك تم عقد اجتماع بين قيادات الأمن بجنوب سيناء، والتوصل إلى إجراء عملية النقل من خلال مطار شرم الشيخ على أن يصل الرئيس السابق بسيارته الخاصة إلى المطار ليلا،ً خوفاً من أى هجوم عليه من قبل معارضيه، وتم استبعاد فكرة نقله من المطار الموجود بالمستشفى، بسبب صعوبة تأمين المطار لوجود عدد من المنازل المواجهة له. وأضافت المصادر أن خطة نقله من مطار شرم الشيخ تأخرت بسبب اكتشاف صعوبة تأمين الطريق من المستشفى إلى المطار، خاصة مع صعوبة نشر مجندى الأمن المركزى بطول الطريق، وحتى إذا رافقه عدد من سيارات الأمن المركزى فلن تكون عملية التأمين بنسبة 100٪. وشرحت المصادر أنه تجرى حالياً مناقشة خطة بديلة على أن يكون ميعاد النقل سريا وأن قوات الأمن المركزى التى تتولى تأمين المستشفى من الخارج والداخل لن يخطروا بالنقل إلا قبل نصف ساعة فقط من التنفيذ. من ناحية أخرى، قالت مصادر طبية إن «هايدى» زوجة «علاء» حضرت إلى المستشفى مساء السبت، وقامت بالمبيت معه وإن زوجته سوزان غادرت المستشفى، فى الثامنة مساء وعادت صباح الأحد، ومعها الجرائد اليومية وبعض الأطعمة الخاصة بإفطار وغداء «مبارك». وقالت مصادر أمنية إن الحرس الخاص بالرئيس السابق اكتشف وجود كاميرات مراقبة داخل غرفته منذ اليوم الأول لدخوله المستشفى، وجميع الغرف مزودة بتلك الكاميرات، وما يتم تصويره يجرى تسجيله من خلال غرفة تحكم بالدور الأرضى بالمستشفى. وأشارت المصادر إلى أن الحرس دخلوا الغرفة وأوقفوا الكاميرات الموجودة بها وأزالوا كل التسجيلات التى صورت لغرفته منذ يوم الأربعاء الماضى. وحول صحة الرئيس السابق، قالت مصادر طبية إنها مستقرة تماماً، منذ اليوم الثانى لوصوله للمستشفى، لكن حالته النفسية تبدو متأثرة بما يحدث له، ولم تصل إلى درجة الاكتئاب أو التأثر النفسى الشديد، مشيرة إلى أن زوجته سوزان تزوره يومياً. وأكدت المصادر أن الفريق الطبى الخاص للرئيس السابق هو من يتولى علاجه بمساعدة المشرف على وحدة العناية المركزة بالمستشفى، وأن المسؤولين عن المستشفى يمرون عليه كل يومين مثله مثل أى نزيل آخر. ولفتت المصادر إلى أن وجود مبارك يؤثر على العاملين والمرضى بالمستشفى، حيث أصبح المستشفى مليئاً بالأمن، ويتم تفتيش المرضى قبل الدخول، وبعضهم يتصل يومياً ليسأل هل المستشفى مفتوح أم لا، إذ يخافون من منظر الكردون الأمنى الذى يحيط به. وأكدت مصادر أخرى احتمالية بقاء «مبارك» فى شرم الشيخ، خاصة بعد انحسار المظاهرات، التى اندلعت فى الأيام الأولى لتواجده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل