المحتوى الرئيسى

أزمة صحفيو الدستور تتجدد مع رضا إدوارد

04/17 15:27

كتب - مصطفى مخلوف:استمرارا للأزمة التي لم تهدأ بين مالك صحيفة الدستور، رجل الأعمال رضا إدوراد، ومحرريها، دخل العاملون في الصحيفة اعتصام لليوم الثاني، محددين ميعادا لانتهاء الاثنين، وذلك بعد انتهاء العدد اليومي ليتحول مع صباح الثلاثاء إلى " إضراب مفتوح عن العمل " وذلك في حالة عدم الالتزام بتنفيذ بنود الاتفاق الذي وقع عليه  رئيس مجلس الإدارة رضا إدوارد مع نقابة الصحفيين .وقال بيان عن صحفيي الدستور - تلقى مصراوي نسخة منه - إن بنود الاتفاق تتلخص في " الحفاظ على شرط الضمير وعدم التدخل مطلقاً من جانب الإدارة في السياسة التحريرية للجريدة، وعمل لائحة مالية وإدارية وهيكل مالي واضح وعادل للأجور، وكذلك تشكيل مجلس إدارة يتكون من شخصيات عامة، واثنين من الصحفيين، واثنين من الملاك.كما طالب الصحفيون المعتصمون بضمان حقوق الصحفيين فى التأمينات و مشروع تأمين صحى خاص وصندوق زمالة، وتمكين صحفيي الدستور من تولي المناصب القيادية بها بعدما أثتبت التجرية أن رئيس مجلس الإدارة يستعين بأشخاص تحيط بهم شبهات كثيرة يسيئون للجريدة أكثر مما يضيفون لها .   ويطالب صحفيو الدستور نقابة الصحفيين بتحمل مسئولياتها باعتبارها طرفا في الاتفاق الذي وقعه الصحفيون مع مالك الجريدة، كما يطالبون المجلس الأعلي للصحافة ورئيسه الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء بالحفاظ علي حقوق الصحفيين وحمايتهم من تلاعب الملاك بمصائرهم.وأكد الصحفيون على استمرارهم في الاعتصام لحين تنفيذ مطالبهم والحصول على ضمانات واضحة لعدم تكرار تجاوزات السيد رضا إدوارد في حق الصحيفة والصحفيين.    اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل