المحتوى الرئيسى

تأجيل قضية انهيار مصنع محرم بك لـ 22 مايو

04/17 14:29

قررت محكمة جنح محرم بك تأجيل قضية محاكمة 15 مسئولا في انهيار مصنع ملابس طيره بمحرم بك، بعد اتهامهم بالقتل والإصابة الخطأ والتزوير والإضرار بمصالح الغير، والإهمال في تأدية عملهم، بالإضافة إلى عدم توافر شروط الأمن والسلامة بالمصنع إلى مايو المقبل.وكان المصنع المكون من 6 طوابق قد تعرض إلى انهيار فوق رؤوس حوالي 60 عاملا وعاملة أثناء تواجدهم داخل المصنع أثناء فترة العمل وراح ضحيته 26 قتيلا و10مصابين.وطالب محامى هيئة الدفاع عن المجني عليهم بسرعة ضبط وإحضار المتهمين الذين فروا بالهرب أثناء أحداث الثورة يوم جمعة الغضب 28 يناير .وأدانت رضا غنيم محامية المجنى عليهم المسئولين عن هروب المتهمين لأن هذه القضية قضية دم ، وقالت:" إن أصحاب المصنع قاموا بتعلية المصنع بدون ترخيص ثم قاموا بإضافة بعض الملحقات له وهذا كله بدون حماية امنية للعاملين بالمصنع ولم يقوموا بالتأمين على العاملين كل ذلك يحدث تحت سمع المسئولين بدون رقابة من التأمينات الاجتماعية والمسئولين بالحى الذين يقومون بالاشراف على المكان سواء الحى أو الامن الصناعى او المحافظة ورئيس الحي المسئولين مسئولية كاملة عن هذه الارواح" .وتساءلت غنيم فى مرافعتها: " لماذا لم يتم استدعاء اللواء عادل مهران رئيس حى وسط امام المحكمة رغم انه طرف بالقضية ولكن النيابة أخلت سبيله بضمان محل وظيفته وهذا ظلم بعينه لانه هو المسئول الاول عن جميع المتهمين لانه رئيس مباشر وهو المسئول عن إهدار دم المجنى عليهم ".كما طالبت بضرورة إحضار وزير القوى العاملة ومحافظ الإسكندرية، بصفتهم مسئولين عن الحقوق المدنية، لأن المتهمين في القضية أهملوا في أداء واجباتهم الوظيفية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل