المحتوى الرئيسى

ايران تنتقد العقوبات الاخيرة للاتحاد الاوروبي بسبب انتهاكات حقوق الانسان

04/17 06:52

طهران (ا ف ب) - انتقدت طهران السبت العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على 32 مسؤولا ايرانيا بسبب تورطهم في انتهاكات لحقوق الانسان في ايران واصفة هذا الاجراء بانه ينبع من سياسة "الكيل بمكيالين" حسب ما نقل موقع الاذاعة والتلفزيون الايراني.ونقل الموقع عن المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرسات قوله ان "هذا العمل الذي يطبق السياسة الاميركية مستنكر (...) ويدل على ان الاتحاد الاوروبي لا ينتهج سياسة مستقلة".واضاف انه اجراء "غير مقبول" وينبع من سياسة "الكيل بمكيالين".واوضح ان "هذه التدابير الاوروبية والاميركية تتخذ لتحويل انتباه الراي العام عن الانتهاكات الصارخة والعديدة لحقوق الانسان في الدول الغربية وفي المنطقة مثل العراق وافغانستان وايضا عن الجرائم المرتكبة من قبل النظام الصهيوني بحق الفلسطينيين".وجمد الاتحاد الاوروبي الثلاثاء ارصدة ومنع 32 مسؤولا ايرانيا من الحصول على تاشيرات لتورطهم في انتهاك حقوق الانسان.وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان المسؤولين الايرانيين معظمهم اعضاء في الجهاز القضائي او هم اشخاص "نعتقد انهم على علاقة مباشرة" بقمع ناشطي حقوق الانسان ومعارضين للنظام الايراني.وستنشر قائمة الشخصيات الايرانية ال32 التي يطالها هذا الاجراء قريبا في الجريدة الرسمية.وسبق ان فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي.وفي تموز/يوليو 2010 تبنى الاوروبيون سلسلة تدابير تذهب الى ابعد من تلك التي تم تبنيها في الامم المتحدة في التاسع من حزيران/يونيو بسبب رفض ايران تعليق انشطة تخصيب اليوارنيوم التي يخشى الغرب انها تخفي نوايا لامتلاك السلاح النووي. وهذا ما تنفيه ايران على الدوام.وفي نهاية ايلول/سبتمبر 2010 كانت واشنطن فرضت عقوبات على ثمانية مسؤولين ايرانيين اتهمتهم بانهم مسؤولوون عن انتهاكات "فاضحة" لحقوق الانسان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل