المحتوى الرئيسى

توقعات بتوقف رئيس وزراء ماليزيا عن الاصلاحات بعد تصويت

04/17 13:30

كوالالمبور (رويترز) - من المرجح ان يجمد رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق اصلاحات اقتصادية رئيسية بينما يحاول اعادة حشد دعم الناخبين بعدما سجل ائتلافه الحاكم اسوأ اداء له في 24 عاما في انتخابات محلية بأحد معاقله الرئيسية. واستبعد محللون الى حد بعيد اجراء انتخابات عامة على المنصب هذا العام حيث من المتوقع ان يعيد نجيب التفكير في استراتيجيته القائمة على دعم النمو الشامل في الدولة ذات الاغلبية المسلمة والمتعددة الثقافات لاستعادة اصوات الاقلية. وفي الانتخابات التي اجريت يوم السبت استعادت الجبهة الوطنية الحاكمة التي يتزعمها نجيب السيطرة على معقلها ساراواك التي تمثل خمس مقاعدها البرلمانية لكن المعارضة رفعت مقاعدها اكثر من المثلين مع تصويت اغلب السكان من اصل صيني ضد الحكومة. وقال محللون ان التغييرات الاقتصادية الهيكلية مثل زيادة خفض دعم الوقود واستحداث ضريبة للسلع والخدمات واصلاح سياسة ترجع لعقود قائمة على العرق سوف تختفي من قائمة نجيب الخاصة بالاولويات في الوقت الحالي. وقال ابراهيم سفيان مدير مؤسسة ميرديكا سنتر المستقلة لاستطلاعات الرأي "بعد النتيجة في ساراواك سيحتاج نجيب الى تفويض باجراء انتخابات عامة قبل القيام بأي تحركات كبيرة. "سن قانون بخفض دعم الوقود وضريبة السلع والخدمات سيضيف فقط للقضايا السياسية التي سيتعين عليه التعامل معها قبيل الانتخابات العامة." وفازت المعارضة بخمسة عشر مقعدا في برلمان الولاية المؤلف من 71 مقعدا مما يعطي الائتلاف الحاكم اغلبية الثلثين. لكنه اسوأ اداء في ساراواك منذ 1987 عندما لم يحصل الائتلاف سوى على 25 مقعدا من اصل 45. ولم تفز المعارضة الا بسبع مقاعد في اخر انتخابات تجريها الولاية عام 2006. جاءت خسائر ائتلاف الجبهة الوطنية الحاكمة يوم السبت بصورة اساسية من مناطق يهيمن عليها السكان المنحدرون من اصل صيني مع خسارة الحزب الصيني الرئيسي بالولاية 13 مقعدا من 19 كان يتنافس عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل