المحتوى الرئيسى

فتيات الإخوان يطالبن بإنهاء أسلوب الوصاية عليهن

04/17 21:48

فيما يعد تطوراً جديداً فى مناقشات الإخوان الداخلية، وللمرة الثانية، يتم تنظيم ورش عمل لقسم الأخوات فى جماعة الإخوان وخاصة الفتيات أقل من 30 عاما منهن، ضمن سلسلة حوارات القيادة مع شباب الجماعة، وجهت فتيات الجماعة فى حلوان ما وصفته بضعف وبطء وصول المعلومات من القيادات للقاعدة، مما يعطل سير العمل فى الجماعة، وطالبت الفتيات بإنهاء أسلوب الوصاية عليهن. وانتهت توصيات مؤتمر "فتيات الإخوان بحلوان" الذى انتهى مساء اليوم، الأحد، بعدة توصيات أهمها: الاهتمام بالجانب التربوى والإدارى، وتطوير المناهج، وأسس الاختيار الترشح للمستويات التربوية، وكذلك تقسيم الدور إلى خارجى تتحدث فيه الجماعة للعالم الخارجى من خلال البيانات والخطابات الرسمية وغيرها، وآخر داخلى من القيادات للأفراد والعكس، وشددت المشاركات على ضرورة إجراء انتخابات على المناصب القيادية النسائية فى الجماعة. شارك فى المؤتمر الدكتور وائل طلب، مسئول المكتب الإدارى بحلوان، وعادل عفيفى، عضو المكتب الإدارى لمحافظة 6 أكتوبر، ومحمد يونس، مسئول الأخوات بحلوان، وطالبت الفتيات بضرورة التخطيط والتنسيق والتعاون بين مختلف دول العالم الإسلامى، والاهتمام بالأميين، ومحو أمية الثقافة والفكر، وكذلك أن يدعو الإخوان لدولة برلمانية رئاسية، مع عودة مشروع "المقهى" الذى تقوم به الجماعة فى الانتخابات بقيام المرشح بعرض أفكاره وبرنامجه وفكر الإخوان على المقاهى المنتشرة فى جميع الأحياء والأماكن فى مصر، وضرورة أن يكون مرشحو الجماعة فى الانتخابات القادمة من ذوى القدرة والوعى السياسى فى جميع المجالات المختلفة. ووضعت ورش العمل المختلفة التى انقسمت لورشة عمل عن حزب "الحرية والعدالة"، وأخرى عن الجانب الإعلامى، وثالثة عن الانتخابات، ورابعة عن التربية والجانب الإدارى، وضعت الورش جدولا عمليا ومقترحات للتطوير الهيكلى للجماعة، كما طالبت المشاركات موقع الجماعة الرسمى بتغطية أخبار الجماعة بشكل أكبر، والتزام الحيادية فى نقل الأخبار ونقل وجهتى النظر، ودعوة إلى تقبل فكرة النقد الذاتى البنَّاء للجماعة على صفحاته. فيما هاجمت المشاركات مسئولى التنظيم بسبب ارتباك التنظيم والتأخر فى إعلامهم، وعدم كشف سبب الاجتماع الذى قالوا إنه مفاجئ، معتبرين المناقشات أو الإعداد سطحى، حسب وصفهن، واقترحن استخدام التكنولوجيا السريعة فى التوصيل كالرسائل النصية على الهواتف المحمولة أو الرسائل البريدية، أو عبر صفحات "فيس بوك"، وانتقدت بعض الحضور عدم سماع شكاواهن أو مقترحاتهن، وطالبن بإنشاء صندوق للشكاوى والمقترحات يتم مناقشة ما يرد فيه بشكل دورى وعلى أعلى مستوى، وضرورة تطوير المناهج التربوية. وأوضح المهندس محمد يونس، مسئول الأخوات بحلوان، أن الإخوان المسلمين لهم دور فى الحالة الاقتصادية، فشركاتهم كانت مستمرة حتى أثناء الثورة، لكنهم لا يستطيعون النهوض بالاقتصاد وحدهم، وإنما بتكاتف كل أفراد الشعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل