المحتوى الرئيسى
worldcup2018

قروض بـ35 مليار دولار للشرق الأوسط بسبب الاحتجاجات الشعبية

04/17 15:12

- واشنطن- رويترز  من المتوقع أن توجه الاضطرابات ضربة اقتصادية لدول في المنطقة Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; أفاد دومينيك ستروس رئيس صندوق النقد الدولي، أن من المرجح أن يقدم الصندوق 35 مليار دولار من القروض إلى الدول المستوردة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تشهد احتجاجات شعبية واسعة.وبالرغم من الاضطرابات في أنحاء المنطقة، لم تطلب أي دولة المساعدة من الصندوق، الذي يعتبر مساندا لسياسات الكثير من الزعماء المستبدين الذين أطيح بهم أو يتعرضون لضغوط من أجل التنحي.وأضاف ستروس، في مؤتمر صحفي الليلة الماضية، "بالطبع لن تطلب كل الدول برنامجا، لكن هذا مبلغ كبير من المال ربما يساعد في تحسين الأوضاع، حتى تعود هذه البلدان إلى مسار أكثر استدامة".ولمواجهة التوترات السياسية التي اجتاحت المنطقة، اتفق وزراء المالية من الولايات المتحدة وأوروبا وغيرهما من الاقتصادات الكبرى، الخميس الماضي، على مساندة الدول العربية في جهود تحسين الحوكمة والنمو الاقتصادي الواسع، لكنهم لم يصلوا إلى حد التعهد بزيادة المساعدات النقدية.وتتواصل التغيرات السياسية في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث انفجرت الأوضاع بسبب عقود من معدلات البطالة المرتفعة والمتاعب الاقتصادية، وأجبرت الاحتجاجات الشعبية رئيسي مصر وتونس على الرحيل، فيما يواجه زعيما سوريا واليمن مظاهرات واسعة، أما في ليبيا فيسعى الزعيم معمر القذافي إلى تحدي حملة عسكرية دولية ويتمسك بالسلطة.ووفقا للصندوق، من المتوقع أن توجه الاضطرابات ضربة اقتصادية لدول في المنطقة، إذ ينتظر أن تشهد الدول غير المصدرة للنفط تباطؤا في النمو إلى اثنين بالمائة.وأشار روبرت زوليك رئيس البنك الدولي، أمس السبت، إلى أن البنك يبحث أفضل سبل مساندة الإصلاحات في المنطقة، مشيرا إلى أنه يتعين على المقرضين الدوليين، زيادة مساندتهم للمنطقة، والتفكير في العمل مباشرة مع منظمات المجتمع المدني إلى جانب الحكومات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل