المحتوى الرئيسى

المطالبة بالتحقيق في وضع الفلسطينيين المعتقلين بالسجون الاسرائيلية

04/16 21:45

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - طالب عيسى قراقع وزير الاسرى والمحرريين الفلسطيني يوم السبت المنظمات الانسانية والهيئات الدولية بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة ما يتعرض له الاسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية. وقال قراقع في كلمة له خلال مهرجان تضامني مع الاسرى في السجون الاسرائيلية وسط مدينة رام الله عشية احياء الفلسطينيين يوم (الاسير الفلسطيني) الذي يحل في 17 ابريل نيسان من كل عام "ان لكم (المنظات الدولية والهيئات الانسانية) ان تتحركوا ليس لتدافعوا عنا فقط بل لتدافعوا عن قضيتكم وانسانيتكم وافكاركم حول حقوق الانسان." واضاف "تعالوا وزوروا السجون الاسرائيلية لتروا الاسرى المرضى والمعاقين. اسرى مضي على اعتقالهم 34 عاما لتجدوا بشرا محشورين في تلك القبور.. سجون الاحتلال وحققوا وحاسبوا ولاحقوا مجرمي الحرب الذين يفتخرون بقتل الاسرى وضربهم بالقنابل والغاز." وكان قراقع يشير الى تقرير مصور بثته قناة تلفزيونية اسرائيلية يوم الخميس حول اقتحام قوات اسرائيلية لاحد اقسام سجن النقب الصحرواي عام 2007 ويظهر فيه الجنود وهم يطلقون الرصاص والنيران تشتعل في خيم المعتقلين مما ادى الى اصابة العديد منهم ووفاة احدهم متاثرا باصابته بالرأس في وقت لاحق. وقال قراقع "هذا الشريط (الذي بثته القناة التلفزيونية الاسرائيلية) الذي يصور الجريمة التي ارتكبت في سجن النقب عام 2007 وقتل فيها الاسير محمد الاشقر وعدوان وهجوم اسرائيلي على اسرى عزل هو الجريمة المستمرة بحق ابنائنا وبناتنا وشهادة دامغة على دولة مارقة.. دولة عنصرية.. دولة فوق القانون تستهتر بالعالم وبمواثيق حقوق الانسان.. مواثيق الامم المتحدة." وجدد قراقع الموقف الفلسطيني الرافض للتوقيع على اي اتفاق سلام نهائي مع اسرائيل دون الافراج عن المعتقلين الفلسطينيين من سجونها وبينهم عدد من النساء والاطفال وقال موجها حديثه للاسرائيليين "لا تحلموا ان تأخذوا سلاما او تعايشا ما دمتم تلبسون ثوب الجلاد وتعتقلون ابناءنا وبناتنا. لن يكون هناك سلام حتى ترحلوا عن حياتنا وعن ارضنا وعن احلامنا الى الابد." واوضح قدورة فارس رئيس نادي الاسير الفلسطيني في المهرجان الذي رفعت فيه عشرات وصور الاسرى والاعلام الفلسطينية واللافتات المطالبة بالافراج عنهم أن "هناك نقاشا حقيقيا يدور داخل الحركة الاسيرة في السجون الاسرائيلية من اجل اعلان الاضراب المفتوح عن الطعام الامر الذي يتطلب من شعبنا الاستعداد للوقوف معهم في معركة الامعاء الخاوية." وتعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة مسجلة بثها التلفزيون الفلسطيني مساء يوم السبت بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني بعدم التوقيع على اي اتفاق سلام نهائي مع الاسرائيليين دون الافراج عن الاسرى من سجونها وقال"انني أؤكد اليوم بأننا نولي قضية أسرانا جل اهتمامنا فحريتهم تأتي على رأس سلم أولوياتنا الوطنية وهي قضية نثيرها في كل المحافل ونبحثها ونركز عليها في كل لقاءاتنا الرسمية اقليميا ودولياً." واضاف "وقد كانت رسالتنا واضحة للجانب الاسرائيلي بأنه لا اتفاق نهائيا بدون اطلاق سراح أسرانا كل أسرانا وبان حريتهم يجب أن تسبق أي اتفاق بل هي المؤشر على جدية ونوايا الجانب الاسرائيلي." ودعا عباس في كلمته الى الاهتمام بالاسرى وعائلاتهم وقال "ان واجبنا الوطني جميعاً وخاصة مؤسساتنا الرسمية في منظمة التحرير والسلطة الوطنية بذل كل الجهود من أجل اطلاق سراح أسرانا والاهتمام بشؤونهم وشؤون عائلاتهم فهم المشاعل التي تضئ مسيرتنا نحو الحرية والسيادة والاستقلال."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل