المحتوى الرئيسى

الفلسطينيون يحيون "ذكرى الأسير الفلسطينى" بالسجون الإسرائيلية

04/16 20:20

أحيا الفلسطينيون فى عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة السبت "ذكرى الأسير الفلسطينى فى السجون الإسرائيلية" عبر مسيرات واعتصامات ومهرجانات يستمر بعضها حتى الأحد. وقال قدروة فارس رئيس نادى الأسير الفلسطينى لوكالة فرانس برس إن "فعاليات ذكرى الأسير الفلسطينى فى سجون الاحتلال بدأت اليوم بتظاهرة فى رام الله ومهرجان فى طولكرم وآخر فى مدينة قلقيلية، وهناك فعاليات أخرى ستستمر غدا الأحد فى مختلف المدن الفلسطينية". وشارك مئات الفلسطينيين السبت فى تظاهرة وسط مدينة رام الله فى الضفة الغربية، حيث حمل متظاهرون صورا لأبنائهم المعتقلين فى السجون الإسرائيلية وهتفوا مطالبين بإطلاق سراح الأسرى. وتعتقل إسرائيل فى سجونها حوالى 5800 فلسطينى، بينهم 306 اعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية فى العام 1993. ويحيى الفلسطينيون فى مثل هذا اليوم سنويا "ذكرى الأسير الفلسطينى" عبر مسيرات وتظاهرات خطابية تؤكد أهمية إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية. وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سلطان أبو العينين فى التظاهرة التى جرت اليوم فى رام الله إنه "لا يمكن أن يستقيم السلام فى ظل الاستيطان وفى ظل عدم حصول أسرانا على الحرية من سجون الاحتلال". وأضاف أن "الأسرى الفلسطينيين هم طليعة الأمة العربية من محيطها إلى خليجها، وأن الشعب الفلسطينى سوف يواصل نضاله الوطنى حتى تحقيق أهدافه وتحرير أسراه من سجون الاحتلال". من جانبه، قال وزير شئون الأسرى والمحررين عيسى قراقع فى كلمة أمام المشاركين فى الاعتصام أن "السلام الحقيقى هو الذى يوقع مع المناضلين والأحرار من أسرانا الأبطال". ويرى فلسطينيون أن القيادة الفلسطينية ارتكبت خطأ حين وقعت اتفاقية أوسلو مع الحكومة الإسرائيلية فى 1993 ولم تضمن هذه الاتفاقية بندا ينص على إخلاء السجون الإسرائيلية من المعتقلين الفلسطينيين. وقال قدورة فارس "نعم قد يكون هناك خطأ وقع، لكن لا يمكن لهذا الخطأ أن يتكرر اليوم، رغم أنه لا توجد أى آفاق تشير إلى إمكانية استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلى". وأضاف "لذلك فإن قضية الأسرى فى سجون الاحتلال يجب أن تتفاعل فى الوقائع اليومية للنضال الفلسطينى، وأن تنتقل قضيتهم إلى المحافل الدولية القانونية والحقوقية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل