المحتوى الرئيسى

فيتوري اريغوني Stay human بقلم:فهمي شراب

04/16 23:19

فيتوري اريغوني Stay human فهمي شراب* جريمة قتل المتضامن فيتوري.. شطط الاحاد السقيم لا يضير بفكر ومنهج الجماعات القويم ان جريمة قتل المتضامن الايطالي الذي جاء على اول السفن متجشما ومتحملا عناء السفر وخطورة المغامرة للوصول لغزة يجب ان لا تمر مرور الكرام، ويجب ان يقدم قتلة "فيتوري اريغوني" للمحاكمة وامام الجماهير حتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه بالقتل استسهال الامر. دفعني للكتابة عن هذا الامر انني اعرف المتضامن منذ ان حطت قدمه من على متن السفينة الى ارض الميناء التي لم تكن مجهزة انذاك، فقد كان كالعصفور الذي كان حبيسا وانطلق ليحوم في فضاء غزة، فهو يعشق حركات التحرر وانصار الحرية والمجاهدين، وكان يكرر انني ويعني نفسه انه " مجاهد" ويريد ان يحرر الاقصى مع الشباب الفلسطيني الثائر ضد الكيان الغاصب، وكان مفتونا ومعجبا جدا بثوار فلسطين والعمليات الجهادية ومقاومة الاحتلال. وكان دائما يكرر مقولة " كن انسانا" stay human حتى لو كنت على اي دين يجب ان تحترم ادمية الانسان. ولهذا المتضامن بالذات تعاطف كبير في غزة ومحبة غامرة في جميع القلوب وخاصة الاطفال الذين كان يلعب معهم في عرض الشارع ويحملهم على ذراعيه. ان هذه الجريمة بالتاكيد لا تعبر عن فكر جماعة ويجب ان لا تجري عملية تشويه لل " السلفيين" او اي جماعة اسلامية، حيث هؤلاء " الاحاد" الذين يرتكبون جرائم او مخالفات هم عبارة عن اشخاص يرتكبون مثل هذه الحماقات لاسباب دنيوية او تصفية حسابات او من قبيل المناكفات لتحقيق مكاسب دنيوية. وهم ليسوا ممثلي فكر او حركات. فشطط الاحاد السقيم لا يلغي فكر الجماعات القويم، والافراد الشاردة والخارجة عن الدائرة لا تسطر للحركات منهجها. هؤلاء خارجين عن القانون يجب ملاحقتهم وتقديمهم للعدالة بسرعة. واي تأخير لاحقاق الحق وتأخير العدالة من قبل الحكومة في غزة ستكون ماساة اكبر وظلم اكبر للفقيد حيث ينظر العالم كله لهذا الحدث ويترقب ويعنيه ان يتم معاقبة المجرمين والجناة. وقد قلنا مرارا وتكرار ان قدر غزة انها تحت المجهر واي حدث تدور رحاه في ميدان غزة له صدا كبير في اجزاء اخرى من الكرة الارضية. وان مثل هذه الحوادث الغير بريئة على الاطلاق قد يكون مصدرها الاحتلال الذي ينفذ هذه الحوادث على ايدي عملائه من ابناء هذا الوطن الذين يتكلمون نفس لغتنا ولهجتنا ويصلون معنا في المساجد وقد يكونوا قد سبقونا للصفوف الاولى!! ان قتل المتضامن والملابسات التي سمعناها حول سرعة قتله والخلافات بين القتلة تؤكد ان الامر لم يرتق لمستوى الجريمة المنظمة، وانه حادث فردي لن يتكرر . وبرغم بشاعة الحادث الا انه لن يؤثر على حركة التضامن العالمي مع فلسطين ولن يقلل من نسبة التعاطف. واخيرا لقد كان هذا الحادث حادثا مروعا وعبارة عن صفعة للحكومة في غزة وسوف يظهر الم هذه الصفعة ويتضاعف بمرور الوقت دون ان يحاكم الجاني ويقدم لمحاكمة عادلة على مرأى ومسمع من الجمهور الفلسطيني والاعلام العالمي. كاتب من فلسطين Fahmy1976@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل