المحتوى الرئيسى

وكالة روسية: حل ''الوطني'' ضربة قوية لأنصار ''مبارك''

04/16 22:34

موسكو - أ ش أاعتبرت وكالة الأنباء الروسية ''نوفوستى'' أن أنصار نظام الحكم السابق في مصر تعرضوا لضربة قوية أخرى بعد القرار القضائي الذي صدر بحل الحزب الوطني الديمقراطي.وأشارت الوكالة الروسية، في تقرير بثته، بعنوان: ''أنصار مبارك يتعرضون لضربة قوية أخرى'' إلى أن المحكمة الإدارية العليا بمصر قضت في جلستها، السبت، بحل الحزب الوطني الديمقراطي وتصفية ممتلكاته وإعادة مقاره للدولة.ونوهت وكالة نوفوستى بأن هذا القرار يعتبر نهائيا وغير قابل للطعن بطريق النقض، معيدة للأذهان أن عدداً من المحامين والسياسيين والشخصيات المصرية البارزة قد تقدمت في وقت سابق بطلب إلى النيابة العامة المصرية لحل هذا الحزب، الذي هيمن لمدة طويلة على الحياة السياسية في مصر مانعاً القوى السياسية الأخرى من التطور.وأشارت التقرير إلى أن قيادة الحزب الوطني الديمقراطي السابقة واجهت اتهامات بالفساد والسعي لتوريث رئاسة البلاد لجمال مبارك نجل الرئيس السابق حسني مبارك.ولفتت إلى الأراء التي تقول أنه لا فرق بين الحزب الوطني الديمقراطي والحكومة إبان حكم الرئيس السابق حسني مبارك، لأن الشخصيات القيادية نفسها كانت موجودة هنا وهناك.ونوهت ''نوفوستي'' فى تقريرها الى أن قادة الحزب الوطنى الديمقراطى يقبعون حاليا في السجن باستثناء مبارك الذي مازال في المستشفى تحت حراسة مشددة، كما لفتت إلى مخاوف اعترت البعض من أن حفاظ الحزب على هيكليته، على الرغم من سقوط نظام مبارك واعتقال القادة السياسيين، سيمكنه من الحصول مجددا على أغلبية مقاعد البرلمان.اقرأ أيضا:حكم نهائي بحل الحزب الوطني وتسليم مقاره وممتلكاته للدولة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل