المحتوى الرئيسى

> خط الغاز ينقذ الصعيد من أزمة البوتاجاز

04/16 21:10

بلغت استثمارات خط غاز الصعيد 5.7 مليار جنيه تم تمويلها من خلال قطاع البترول وتعود بالكامل إلي شركات القطاع المنفذة للمشروع. وقد وافقت وزارة البترول علي برنامج إدخال الغاز من خلال خط غاز الصعيد إلي المنازل بواقع 90 ألف وحدة سكنية سنويًا مع وضع الأولوية للمناطق ذات الكثافة السكانية العالية، يذكر أن 212 ألف وحدة سكنية بصعيد مصر قد وصل إليها الغاز و60 ألف وحدة سكنية منها تم توصيل الغاز إليها خلال العام ونصف العام الأخير في محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان. في نفس السياق استعرض رؤساء شركات جاسكو وغاز مصر وغاز الأقاليم ووادي النيل للغاز العاملة في توصيل الغاز لمحافظات الصعيد قد استعرضوا الموقف الحالي لخطة توصيل الغاز للمنازل في ظل التزام المهندس عبدالله غراب وزير البترول بخطة لتعظيم استخدام الغاز الطبيعي في تلك المناطق وتكثيف الجهود في إطار الخطة القومية في هذا الشأن والتي تنص علي توصيل الغاز إلي 800 ألف عميل منزلي و20 ألف عميل تجاري و23 مصنعا و16 منطقة صناعية عن طريق خط غاز الصعيد. وقد أكد التقرير الذي استعرضه رؤساء الشركات الأربع أن أحد أهم الأهداف الرئيسية لغاز الصعيد يتمثل في تخفيض الدعم الموجه للبوتاجاز نتيجة إحلال الغاز الطبيعي حيث إن كل وحدة سكنية يتم توصيل الغاز إليها توفر 1000 جنيه سنويًا. وهذا معناه توفير 90 مليون جنيه سنويًا في حالة تطبيق خطة وصول الغاز لمنازل الصعيد بعد أن نجح الخط في توفير 220 مليون جنيه سنويًا نتيجة وصول الغاز لـ 220 ألف وحدة منزلية. وبرغم وصول الغاز إلي الغلايات الخاصة بمصنع كيما وإنشاء الخط المغذي للمصنع ومحطة تخفيض الضغط تمهيدًا لتغذية المصنع الجديد بالغاز والمقرر له عام 2013 وقد قدر الخبراء قيمة فاتورة المنتجات البترولية التي سيتم توفيرها من فروق الأسعار في حالة وصول الغاز إلي المناطق المستهدفة بـمليار جنيه سنويا كدعم مدفوع للبوتاجاز والسولار والمازوت حاليًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل