المحتوى الرئيسى

> قنوات «الوفد والإخوان» و«المصريون الأحرار» تخلق تحديا للأحزاب الفقيرة في الانتخابات البرلمانية

04/16 21:03

تواكبا مع فكر الثورة سعي بعض الاحزاب لخلق أذرع إعلامية أكثر قوة لاستقطاب أعضاء جدد والترويج لمرشحيها في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة بإنشاء قنوات فضائية وصفحات ومواقع علي الشبكات الالكترونية لعدم نجاح الصحف الحزبية والمؤتمرات الجماهير ية في الحشد المطلوب بالشارع السياسي. وفي الوقت الذي يسعي فيه الوفد لوضع خريطة اعلامية لقناته الفضائية حتي تكون جاذبة للانتباه تطلق جماعة «الاخوان المسلمين» قناتها الفضائية في مايو المقبل، فيما سيعتمد نجيب ساويرس علي قنواته الفضائية في الترويج لحزبه «المصريين الأحرار» بخلاف اعتماده علي نشر الاعلانات في الصحف. وأكدت قيادات حزبية وسياسية أن استخدام الأذرع الاعلامية سيشكل تحديا علي الاحزاب ذات الموارد المحدودة لافتين الي أن الفضائيات ستكون مكسبا إيجابيا لأصحابها وأكدوا أنهم سيطورون صحفهم وسيستخدمون الفيس بوك والمواقع الالكترونية من أجل مزيد من الانتشار. وقال د.صفوت العالم استاذ الاعلام: الفضائيات آلية جديدة للاحزاب، خاصة انها تحولت في فترة من الفترات لوسيلة اقوي من الاحزاب والفضائيات ستساعدهم علي عرض برامجها. وأضاف: الفضائيات ستسهل اتصال القوي السياسية بالجماهير وستضع تحديا أمام الاحزاب الجديدة خاصة ذات التمويل المحدود ولكنها ستدعم مرشحي الحزب في جميع الانتخابات وستعيد بث ما تنشره صحفهم علي نطاق أوسع لأنها ستكون منابر جديدة لهم. ومن جانبها علقت أمينة النقاش نائب رئيس حزب التجمع: الفضائيات ستساعد علي الحشد وستسهل مهمة القوي السياسية التي ستستخدمها والتحدي الذي سيواجه هذه القوي السياسية هو مدي قدرته علي استقطاب الجماهير العادية واضافت هذه التجربة علي المحك ونجاحها مرهون بمدي مهنيتها. وقالت النقاش: إن هذا سيخلق تحديا جديدا أمام الاحزاب ذات الموارد المالية المحدودة وسيجعلها تستخدم آليات جديدة كتطوير الصحف الحزبية أو المواقع الالكترونية أو غير ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل