المحتوى الرئيسى

> جدل بين شباب الثورة حول ترشح الفقي لـ«الأمانة العامة لجامعة الدول العربية»

04/16 21:03

انقسم شباب الثورة حول ترشيح د.مصطفي الفقي لأمانة جامعة الدول العربية جاء ذلك عقب اللقاء الذي عقدوه أمس معه بمقر جمعية الشبان المسلمين وأرجع الشباب سبب انقسامهم لوجود تيارين الأول يري ضرورة البحث عن مرشح آخر نظرًا لارتباط الفقي بالنظام السابق والثاني يدعو لعدم الانقسام حول المرشح حتي لا يضعف ذلك مكانته دوليًا مؤكدين أن دعمه لكونه مرشح مصر وليس لشخصه. ووجه بعضهم انتقادات حادة للفقي وقال سليمان سليمان بحيري عضو اللجنة التنسيقية للثورة للفقي: «النظام السابق نجح في استخدامك كديكور لتحقيق مصلحته وأنت وافقت علي ذلك لتحقيق مصلحتك ولذا أرفض ترشيحك كأمين عام لجامعة الدول العربية». وتأكيدًا علي الانقسام قال طارق زيدان: «يجب ألا تفقد مصر هذا المنصب وإذا وافقنا علي ترشيح د.الفقي سيكون من منطلق الدافع الوطني»، وعلق د.عصام النظامي عضو اللجنة التنسيقية للثورة: الفقي لم يكن فاسدًا أو مفسدًا حتي نرفض ترشيحه والدول العربية لابد أن تكافئ مصر علي ثورتها البيضاء. وفي المقابل دافع د.الفقي عن نفسه قائلاً: «المهمة ليست سهلة ولابد أن أحصل علي مباركة الثورة ولا أدخل المعركة وأنا مهيض الجناح والثوار يرفضون ترشيحي ورفض تعميم صفة الفساد علي كل من كانوا في الوطني منتقدًا دعوات محو عناصر الوطني كما حدث في اجتثاث البعث العراقي. ولست لصًا أو فاسدًا واعترف أنني استخدمت بدون قصد مني لتجميل وجه النظام ومن كان منكم بلا خطيئة فليرمني بحجر. وكشف الفقي لشباب الثورة عن أن المجلس الأعلي للقوات المسلحة رفض ترشيح د.مفيد شهاب لموقع الأمانة العامة بعد استطلاع الآراء حوله وكذلك أحمد أبوالغيط وزير الخارجية السابق لافتًا إلي أن ترشيحه جاء بعد استطلاع الآراء العربية والداخلية. وقال إن نبيل العربي وزير الخارجية الحالي رفض الترشيح. وردًا علي سؤال حول تأييد الإخوان له قال د.الفقي للشباب اتصل بي مهدي عاكف المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين وقال لي إننا نثق بك ونعلم أنك كنت معارضًا من داخل النظام. وأردف: «لولا الثورة لما ترشحت لهذا الموقع لأن النظام السابق رفض انتدابي وزيرًا للخارجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل